الارشيف / أخبار العالم / صحف مصر / بوابة الشروق

موكب الصوفية احتفالًا بالعام الهجرى الجديد

احتفلت الطرق الصوفية، أمس الأول، كعادتها برأس السنة الهجرية بتنظيم موكب ضم الآلاف من المتصوفة يتبعون العشرات من الطرق الصوفية، مثل الرفاعية والحامدية الشاذلية والبيومية والفيضية والقصبية والأحمدية والجازولية وغيرها.
وانطلق الموكب من مسجد صالح الجعفرى بالدراسة مرورا بشارع الأزهر وسط حراسة أمنية مشددة، ومع احتفال كل عام يتجدد الجدل حول جواز احتفالات الصوفية بذكرى رأس السنة الهجرية، ففى الوقت الذى انتشرت دعوات سلفية على مواقع التواصل الاجتماعى وفى البرامج التلفزيونية بتحريم الاحتفالات وأنها بدع، ردت الطرق الصوفية بتنظيم الاحتفالات دون النظر لمثل هذه الفتاوى وبرعاية الدولة وبتنظيم وزارة الداخلية.
وتخلف الشيعة عن الاحتفالات مع الطرق الصوفية كما جرت العادة بمشاركتهم الاحتفال بالمولد النبى واستقرار رأس الحسين الشريف ومولده.
وأرجع القيادى الشيعى الطاهر الهاشمى فى تصريحات خاصة لـ«الشروق»، السبب فى عدم الاحتفال برأس السنة الهجرية، بأن أول يوم فى السنة الهجرية هو أول شهر محرم الحرام، لافتا إلى أن الشيعة يبدأون فى مراسم ذكرى استشهاد سيد شباب الجنة الإمام الحسين عليه السلام».
وعن طريقة إحياء ذكرى استشهاد سيدنا الحسين يقول الهاشمى: «نحن نقيم ذكرى استشهاد الإمام الحسين بإقامة مجالس عزاء يذكر فيها تفاصيل أحداث واقعة كربلاء والدروس والعبر المستفادة من الثورة الحسينية».
وعن مجالس العزاء فى مصر قال الهاشمى: «وفى مصر تقام مجالس عزاء متفرقة فى عدة مدن لكن لا تسلط عليها أضواء الإعلام»، مشيرا إلى أنهم ينظمون مجالس العزاء فى منازلهم بعيدا عن الأماكن العامة مستطردا: «حتى لا نمنح السلفية سببا لشن حملة ولأننا لا نشعر بالأمان بسببهم.. واذا أردنا تنظيم عزاء فى مكان عام سنطلب إذنا رسميا وبعد موافقة السلطات».
واختتم الهاشمى تصريحاته بقوله: «وفى مطلق الأحوال سننشر بيانا يوم العاشر من محرم وندعو فيه إلى أن تكون عاشوراء الحسين عليه السلام حافزا لوحدة الأمة ضد أعدائها الحقيقيين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا