الارشيف / أخبار العالم / صحف مصر / الشعب الجديد

بالفيديو والتفاصيل.. مسلسل إهانة المصريين فى إعلام عباس كامل يتم بأمر مخابراتى

حالة كثيرة من التعجب تنطلق بمجرد سماع سب الشعب المصرى عبر الفضائيات المعروف ولائها للانقلاب العسكرى، والتى تنفذ خطتها الإعلامية بأوامر من عباس كامل، والتى خالفت هذه المرة وأصبحت منصة لسب وشتم الشعب المصرى لأى سبب، فمازال إعلاميو العسكر يتعاملون مع الشعب بوقاحة شديدة، فمؤخرًا اتهم الإعلامي عمرو أديب المصريين بانهم يعشقون الفساد والرشاوي
 
وقال ، إن عدد كبير من المصريين بالخارج لا تفرض عليهم ضرائب، مضيفًا: "نصف مبالغ شهادات استثمار قناة السويس جاءت من شقق، وبيوت المصريين وليس من بنوك".
 
وأضاف "أديب"، في برنامج "كل يوم"، المذاع على فضائية "On E"، مساء أمس الأحد: "المجتمع المصري بلا استثناء يعشق الفساد بما فيهم أنا، وتعويم الجنيه لن يجدي نفعًا طالما الفساد موجود ولو حتى من خلال ثقب صغير".

وأوضح أن تقرير الفساد في مصر أكد أن 17% من الشركات في مصر تدفع رشاوى، متابعًا: "مصر هي أسرع دولة في إنجاز أي معاملة حكومية في العالم ولكن بالرشاوى".
 
وفي الوقت الذي يغرق فيه الشعب المصري في الغلاء وتدني الخدمات وارتفاع أسعار أدوية وألبان الأطفال، فضلاً عن تلوث المياه وزيادة البطالة، يخرج إعلاميو الانقلاب العسكري ليطالبوا ببجاحة متناهية بمزيد من الدعم لقائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي.
 
فعلى شاشة إحدى القنوات الفضائية وتعقيبًا على موضوع شكوى الناس من الغلاء راح عزمي مجاهد يسب المصريين ويعايرهم ويتحدث إليهم بلغة منحطة تليق بحشاش في "غرزة مخدرات".
 
وقال مجاهد في برنامجه المذاع على قناة "العاصمة": "عزيزي المواطن.. سواء كنت تعبان في عيشتك أو مستريح.. إذا كان بيت حضرتك من إزاز فمفيش داعي تحدف السيسي بالطوب.. ماشي يا ننوس عين مصر.. وعايز أقول لحضرتك: السيسى اللي مش عاجبك دلوقتي كنت بتبوس رجليه عشان يبقى رئيسك.. وعايز أقولك كمان إن السيسي هو أحسن حاجة فيك.. يا ريت بعد ما تطفح وتشرب شايك وتضربلك نفسين جوزة.. تقعد مع نفسك يا حيلتها.. وتحط راسك بين رجليك وشوف أنت بقى تعيش من غير شرف ولا كرامة.. ولا تعيش من غير كهربا ولحمة وجوزة.. تعيش وتموت راجل ولا تقضيها آااا.. شعب يخاف ما يختشيش".
 
 "السيسي وفقط" منطق أعور يصعب تسويقه من جديد من قبل إعلاميي السلطة بعد اكتشاف فداحة جرائمه الاقتصادية والاجتماعية التي لاحقت أضرارها غالبية طوائف الشعب المصري ، عدا طبعا فئات القمع والظلم والكذب من القضاة والشرطة والعسكريين.
 
ويعمد إعلاميو وطبالو الانقلاب العسكري إلى توجيه الاهانات إلى المصريين بسفالة غير مسبوقة ، فهذا يطالبهم بشكر الانقلاب على سرقته وآخر يطالبهم ان يهاجروا البلاد إذا لم يعجبهم الحال ، وكأن البلاد ومن فيها أصبحت حقا خالصا لزبانية الانقلاب وأعوانه.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا