الارشيف / أخبار العالم / صحف مصر / المصرى اليوم

جيهان السادات: «باحزن لما بسمع حد يقول نتصالح مع الإخوان»

هاجمت الدكتورة جيهان السادات، حرم الرئيس الراحل محمد أنور السادات، من ينادى بالمصالحة مع جماعة الإخوان قائله: «لما بسمع حد يقول نتصالح بحزن ونتصالح مع مين اللى أيديهم ملوثة بالدم».

وأضافت، خلال احتفالية المجلس القومى للمرأة لتكريم جيهان السادات اليوم، أن الشعب المصرى لن يرضخ للتهديد بشعار: «يا إما الاخوان أو لا.. يا أحكمكوا يا أقتلكوا»، لافتة إلى أن جماعة الإخوان ستخسر في النهاية، قائلة:«مفيش قرية من اسكندرية لأسوان ممتش فيها عسكرى ولا جندى وإلا وكره الإخوان».

وتابعت :«عام حكم الإخوان كان أسوأ عام مر على مصر وكنت بحزن وأنا ف أمريكا وأنا بشاهد ما يفعلونه بمصر»، مضيفة: «أنا مدينة للشعب المصرى بوقفته معايا»، لافتة إلى أنها في عهد الريس السادات كانت تعمل بالعمل الاجتماعى وشاركت في إعداد قوانين الأحوال الشخصية وهوجمت كثيرا من الجماعات الإسلامية حتى أنها كانت تدرس في جامعة القاهرة وكانت تجد كتابات على الحوائط ولافتات ضدها من الجماعات تحمل «حكم ديان أحسن من حكم جيهان» ورغم ذلك استمرت في عملها ولم تتراجع عن مواقفها رغم الهجوم عليها.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا