الارشيف / أخبار العالم / صحف مصر / التحرير

«إندبندنت»: الشرطة المصرية اعتدت بـ«الضرب والصعق» على 3 صحفيين

ارسال بياناتك

قالت صحيفة «الإندبندنت» في تقريرٍ لها اليوم الإثنين، إنّ ثلاثة صحفيين مصريين تم الاعتداء عليهم وصعقهم بالكهرباء بواسطة الشرطة خلال استجوابهم في القاهرة.

وقالت فاطمة سراج، محامية الصحفيين الثلاثة – حمدي مختار ومحمد حسن وأسامة البشبيشي – لوكالة أسوشيتدبرس، إنّه تم اتّهامهم بإنتاج فيديوهات سلبية عن الحياة تحت حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأيضًا تم اتهامهم بإرسال الفيديوهات إلى قنوات تلفزيونية تركية على علاقة بجماعة الإخوان الممنوعة في مصر، ويواجهون تهمًا نشر اخبار مزيفة وعضوية جماعة الإخوان الإرهابية.

وقالت سراج، إنّهم ليسوا أعضاء في الجماعة، أو حتى متعاطفين معها، بل كانوا يقومون بتصوير مقابلات في الشارع عن الالتزام الصارم بالزي الإسلامي للنساء في الأماكن العامة، عندما تم اعتراضهم بواسطة المارة لعدم تركيزهم على طلب الرئيس السيسي بالتبرع بالـ «فكة» لتمويل برامج التنمية.

وأضافت المحامية، أنّ المشهد الصاخب جذب انتباه الشرطة المنتشرة خارج مبنى نقابة الصحفيين القريبة، وكان اعتقالًا عشوائيًا.

شاهد أيضا

ولكن المسؤولون الأمنيون ولجنة حماية الصحفيين قالوا إنّ الصحفيين الثلاثة كانوا يجرون لقاءات مع المارة عن طلب السيسي التبرع بالفكة.

وتزعم المحامية أنّ الاعتداء بالضرب والصعق بالكهرباء حدثا في قسم شرطة بمنطقة جاردن سيتي، بعد أن تم اعتقال الثلاثة في منطقة وسط البلد.

وظهرت على الصحفي حمدي مختار علامات التعذيب أكثر من الباقين، وكان على كتفيه آثار كدمات من الصعق الكهربائي، حسب قول المحامية.

وتابعت، يعمل كل من مختار وحسن في موقع النبأ الإخباري، والبشبيشي في موقع بلدي الإخباري.

تم القبض على الصحفيين الثلاثة يوم 26 سبتمبر الماضي، وحبسهم 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا