الارشيف / أخبار العالم / صحف مصر / التحرير

جيهان السادات: مصر تحارب أكبر دول العالم.. والوضع أصعب من حرب أكتوبر

ارسال بياناتك

أعربت السيدة جيهان السادات، حرم الرئيس الراحل أنور السادات، عن فخرها بكل امرأة مصرية أدت دورها خلال كل أزمة مرت بها البلاد، مؤكدة أن المرأة المصرية لديها انتماء لوطنها، وتقف دائماً بجانبه، مشيرة إلى دور المرأة في حرب أكتوبر، وأضافت أنها، مع سيدات الهلال الأحمر، توزعن على المستشفيات وقت الحرب؛ لمعرفة احتياجات الجنود، والإشراف على الطعام الذي يقدم لهم، ونكتب خطابات لأهالي المجندين المصابين لطمأنة أهاليهم عليهم.

وأكدت، في تصريحات على هامش تكريمها من المجلس القومي للمرأة بمناسبة ذكرى نصر أكتوبر، أن جميع المصريين نساءً ورجالًا، وقفوا صفا واحدا جنبا لجنب مع الجيش المصري، وماحدث كان معجزة، معقبة: "كنا يد واحدة لذلك انتصر الجيش في حرب أكتوبر 197".

 ونوهت بأن مصر تواجه الآن حربًا شرسة، مكملة: "حرب أكتوبر كانت حرب جيشا لجيش، الآن نحارب أكبر دول بالعالم، التي تريد تفتيت مصر، وأكبر دليل ما يحدث في سوريا التي أصبحت دمارًا، كل هذا من أفعال الدول الكبرى، العراق وقت صدام كانت في أمان، الآن العراق تدمر وأصبحت خراب وفوضى عارمة وانقسام بفعل الاستعمار الجديد، وما يبث من إشاعات لتحطيم الروح المعنوية للشعوب والتركيز الآن على مصر بعد سوريا والعراق".

شاهد أيضا

واستطردت: "يجب أن نقف معا يدا واحدة ونتصدى لهذه الهجمة الشرسة؛ لأن مصر إذا وقعت لن تقوم أبدًا، فالحرب التي نواجهها اليوم أصعب من حرب أكتوبر؛ لأننا لا نعرف العدو الحقيقي"، مشددة على أن الرئيس عبد الفتاح السيسي تسلم البلد في ظل ظروف صعبة، ونفذ العديد من الإنجازات خلال وقت قصير، منها افتتاح قناة السويس الجديدة ومشروعات الطرق الكبرى، وأوضحت أننا لابد أن نقف جميعاً يد واحدة لنخرج من عنق الزجاجة، وهذا لن يكون بين يوم وليلة؛ لذلك لابد أن نصبر ونضحى من أجل هذا الوطن.

وبينت ضرورة أن يعلم الشباب أن الدولة التي قامت بعد الحرب بنت نفسها بالتضحية، والشعب المصري لن يقوم بثورة فالشعب المصري شعب أصيل، وهو مدرك للمؤامرات التي تحاك له من الدول الكبرى.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا