الارشيف / أخبار العالم / صحف مصر / دوت مصر

إقالة أم استقالة.. حقيقة "أسباب إياد مدني الصحية"؟

  • 1/2
  • 2/2

قال مساعد وزير الخارجية الأسبق، السفير جمال بيومي، إن قرار استقالة إياد مدني من أمانة منظمة التعاون الإسلامي، جاء بناء على طلب من الحكومة السعودية، ويدل أن المملكة لا ترغب في وجود شوائب تؤثر بالسلب على علاقتها مع مصر.

وأوضح بيومي في تصريح لـ"دوت مصر" أن هذا القرار جاء ليؤكد قوة العلاقات المصرية السعودية، مشيراً إلى أن إياد مدني أخطأ ولا بد من تحمل نتيجة خطئه، حتى يكون عبرة لغيره، ومعرفة أنه لا يجب الاستخفاف برمز دولة كبيرة بحجم مصر.

ومن جانبه، قال السفير رخا أحمد حسن، أنه من الواضح أن السعودية ضغطت على إياد مدني لكي يقدم استقالته من أمانة منظمة التعاون الإسلامي، خاصة أن علاقة مدني بالحكومة السعودية ليست جيدة، بعدما أثبت فشلة كوزير للحج في الحكومة السعودية.

وأكد أن هذا القرار يعطى درسا لجميع المسؤولين، أنه لا يجب الحديث عن رموز الدول بهذا الشكل المرفوض، موضحاً أن السعودية سعت لإرضاء مصر من خلال هذا القرار، خاصة أن تصريحات إياد مدني تعرضت لانتقاد كبير من الوسائل الإعلام السعودية والعربية.

واستكمل أن التصعيد الذي قامت به وزارة الخارجية المصرية ضد مدني، لعب دوراً كبيراً في قرار الاستقالة.

وكانت منظمة التعاون الإسلامي أعلنت تقديم أمينها العام إياد مدني استقالته، حيث أوضحت المنظمة في بيان لها أنه استقال لأسباب صحية.

يذكر أن مدني أساء للرئيس عبدالفتاح السيسي خلال كلمته في تونس، لكنه سرعان ما اعتذر عنها، ودعا وزراء خارجية الدول الإسلامية إلى اجتماع الهيئة العامة، ومن بينهم الوزير المصري سامح شكري.

اقرأ ايضا

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا