الارشيف / أخبار العالم / صحف مصر / المصرى اليوم

11 دولة و25 باحثًا يشاركون في المؤتمر الدولي للآثار الغارقة بمكتبة الإسكندرية

قال مدير الإدارة المركزية للآثار الغارقة محمد مصطفى عبدالمجيد، إن المؤتمر الدولي للآثار الغارقة الذي تحتضن مكتبة الإسكندرية فعاليته، يشارك فيه باحثو 11 دولة منهم روسيا وأمريكا واليابان وفرنسا وتونس ومصر وبولندا واليونان.

وتطرق على هامش افتتاح المؤتمر اليوم الإثنين، بمكتبة الإسكندرية، إلى إنجازات إدارة الآثار الغارقة خلال 20 عاما والصعوبات التي واجهتها خلال إجراء أعمالها.

وأوضح أن الإدارة بدأت عملها بجهود 14 أثري فقط، تحت قيادة الدكتور إبراهيم درويش، ووصل اليوم عدد الأثريين المتخصصين في الإدارة إلى 45 أثري معظمهم حاصل على دراسات عليا في مجال الآثار البحرية الغارقة.

وقال «عبدالمجيد»، إن الإدارة شهدت العديد من الزيارات لرؤساء من أنحاء العالم لمشاهدة الآثار التي تم انتشالها ومن بينهم الرئيس الفرنسي الأسبق جاك جيراك، كما نظمت العديد من المؤتمرات والمعارض للاكتشافات التي تم انتشالها من مياه البحر، فضلًا عن برامج التدريب التي تنظمها بشكل سنوي في تخصصات المسح البحري وأعمال المساحة ورفع مستوى الغوص والكفاءة للأثريين، والتدريب على عمليات الإنقاذ، وغيرها.

وأوضح مدير الإدارة المركزية للآثار الغارقة أن المؤتمر يتم تنظيمه ورعايته من قبل المعهد الأوروبي للآثار الغارقة، بقيادة المكتشف الفرنسي فرانك جوديو، والذي يلقي خلال المؤتمر محاضرة بعنوان «هيراكليون والإسكندرية: مراكز مصر التجارية»، ومركز الدراسات الإسكندرية بقيادة عالمة الآثار الفرنسية ماري دومينيك نينا.

وتتناول جلسات المؤتمر محاور: المواقع الأثرية الغارقة، وبناء السفن قديمًا، والموانئ الأثرية، فضلًا عن المحاور الفرعية التي تتناول أعمال التنقيب، القوارب والسفن القديمة في مصر، وقوارب وسفن البحر المتوسط القديمة، والسفن الإسلامية، والموانئ والمرافئ.

وأضاف أن من بين المشاركين ايزبيل هيري، مهندسة وباحثة بالمركز الوطني الفرنسي للبحث العلمي، والتي ستلقي محاضرة بعنوان «الحفائر تحت المائية عند قايتباي: حصيلة عشرين عاما من أعمال التنقيب وأحدث النتائج»، وأسامة النحاس، مدير عام الإدارة المركزية للآثار الغارقة بالإسكندرية وعماد خليل، مدير مركز الآثار البحرية والتراث الثقافي الغارق بكلية الآداب بجامعة الإسكندرية.

ويلقي أستاذ مساعد الآثار البحرية بجامعة نابولي للدراسات الشرقية بإيطاليا وكيارا زازارو، محاضرة بعنوان «الفراعنة والعثمانيون في البحر الحمر: نظرة شمولية على الألواح الخشبية لسفن مرسى جواسيس وحطام سفينة أملاج».

ولفت إلى أن المؤتمر يشارك فيه أيضا في كل من داميان روبنسون، مدير مركز أكسفورد للآثار البحرية بالمملكة المتحدة، وجورج سوكياسيان، الأثري بمركز الدراسات السكندرية بفرنسا، وأيمن الجوهري، مفتش آثار بالإدارة العامة للتوثيق الأثري بالوجه البحري، قطاع الآثار الإسلامية.

اخبار العاصمة الثانية لحظة بلحظة .. اشترك الآن

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا