الارشيف / أخبار العالم / صحف مصر / بوابة الشروق

تعليقًا على استقالة إياد مدني.. مصطفى الفقي: كانت متوقعة لخروجه عن السياق السعودي

قال الدكتور مصطفى الفقي، الدبلوماسي السابق، إن استقالة إياد مدني، أمين عام منظمة التعاون الإسلامي السابق، كانت أمرًا متوقعًا؛ نتيجة لخروجه عن السياق السعودي خلال تصريحاته عن الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأضاف «الفقي»، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي، في برنامج «هنا العاصمة»، المذاع عبر فضائية «سي بي سي»، مساء الاثنين، أن الجانب السعودي يتميز بالتحفظ، ويميل إلى الأدب في التعامل والتصريحات، خاصة فيما يتعلق برئيس دولة بحجم مصر، ولا يحب الإساءة إلى الآخرين، متابعًا: «كان من الواضح أنه وضع نهاية لوجوده بالمنظمة، وسيظل يُذكر بهذه الواقعة، التي لم يكن لها مبرر».

وأوضح أن وجود مسؤول سعودي آخر في نفس المنصب، سيؤدي إلى فتح صفحة جديدة في التعامل، محملًا «مدني»، وزر الصفحة القديمة.

وكان موقع منظمة التعاون الإسلامي، أعلن تقدم الأمين العام إياد مدني، باستقالته من منصبه.

يذكر أن «مدني»، سخّر من تصريحات الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وذلك أثناء خلال كلمته في حفل افتتاح مؤتمر وزراء التربية للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة «الإيسيسكو».

وبدورها أعلنت وزارة الخارجية، عن استيائها من هذه التصريحات، مشيرة إلى مراجعة القاهرة لموقفها من الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي في الفترة المقبلة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا