الارشيف / الخليج العربي / صحف قطر / العرب القطرية

الاستثمار والمسؤولية المجتمعية تشغلان أهل الخريطيات

  • 1/2
  • 2/2

خلال الجمعية العمومية السنوية للنادي

امين الركراكي

الثلاثاء، 01 أغسطس 2017 03:33 ص

2

الاستثمار والمسؤولية المجتمعية تشغلان أهل الخريطيات

حظيت نقطتا الاستثمار والمسؤولية المجتمعية بنسبة مهمة من الزمن المخصص لمناقشة المقترحات خلال الجمعية العمومية لنادي الخريطيات، التي عقدت أمس الأول في مقر النادي، بحضور 14 عضواً من أصل 18 المنخرطين في النادي.
ركز الشيخ حسن بن جبر آل ثاني على هاتين النقطتين.. عندما تناول الكلمة في الجمعية، مركزاً على أن اسم النادي يتضمن كلمة شركة، التي تحيل على الاستثمار من أجل تنويع مداخيل النادي، وتحقيق أرباح تخول له الاستقلالية مستقبلاً، وتعزيز موارده، إلى جانب مخصصات الوزارة، كما دعا إلى الاهتمام بسكان المنطقة، وأولادها من طلاب المدارس المجاورة، والاهتمام بهم من باب المسؤولية الاجتماعية بتوفير أبسط الحاجيات، مثل مدرجات، متسائلاً في الوقت نفسه عن السبب وراء اقتصار النادي على التدريب فقط، بل استقبال مباريات الدوري أسوة بباقي الأندية.
وفي رده على هذه النقاط، أوضح الشيخ خليفة بن ثامر آل ثاني -رئيس النادي- أن الإدارة خاطبت وزارة الثقافة والرياضة مرات كثيرة، لكنها لم تتوصل إلى أي رد حتى الآن، واعداً بمتابعة الموضوع من جديد، معتبراً أن الأفكار موجودة.. لكن الإدارة مقيدة بموافقة الوزارة قبل الإقدام على أي خطوة كانت، بما فيها تعزيز البنيات التحتية، كاشفاً عن موضوع الأراضي المجاورة للنادي، حيث سبق للإدارة أن راسلت الوزارة من أجل إمكانية الاستفادة منها في توسيع مساحة الناحية، وإضافة ملاحق جديدة، لكنها لم تتوصل إلى أي رد.
وأضاف رئيس الخريطيات أن ملعب النادي من الملاعب التي ستخصص لتدريب المنتخبات المشاركة في كأس العالم 2022، حيث ستتسلمها لجنة المشاريع والإرث، لكنه لا يعلم ما هي الخطوات التالية بعد ذلك.
ورداً عن صفقات النادي، قال الشيخ خليفة بن ثامر إن رحيل ثلاثة من لاعبي الفريق يعود لأسباب مختلفة، فالبطاط أبدى رغبته منذ مدة في مغادرة النادي، والمبلغ المالي لعقد محمد سعد كان من الصعب الالتزام به في الموسم الجديد، بعد تقليص ميزانيات الأندية، في حين أن رحيل خليفة أبوبكر وفر للنادي مدخولاً للتعاقد مع أربعة لاعبين آخرين، وسيكون أحمد سفيان هو حارس الفريق في الموسم المقبل.
وقد ترأس الاجتماع سعادة الشيخ خليفة بن ثامر آل ثاني رئيس مجلس إدارة النادي، وباقي أعضاء مجلس الإدارة، بحضور ممثل وزارة الثقافة والرياضة، الذي تحدث باسم الوزارة، مؤكداً أنها منفتحة على جميع المقترحات والأفكار، الهادفة إلى تطوير العمل في الأندية.
وقد تضمن جدول أعمال الجمعية العمومية التصديق على محضر الاجتماع السابق، ومناقشة تقرير الرئيس عن أعمال النادي في السنة الماضية في 31 مايو 2017، وبرامج وخطة العمل للسنة الجديدة، واعتماد الحساب الختامي للسنة الماضية في 31 مايو 2017، وإقرار مشروع الموازنة للسنة المقبلة، ومناقشة تقرير مراقب الحسابات، وتعيين مراقب حسابات، وتقدير أتعابه للسنة المالية الماضية في 31 مايو 2018، والنظر في المسائل التي اقترحها الأعضاء.;

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا