الارشيف / الخليج العربي / صحف قطر / العرب القطرية

مطالبات ببرامج ترويجية مبتكرة لاستقطاب «سياحة الترانزيت»

  • 1/2
  • 2/2

سعياً لإنعاش القطاع .. وزيادة الإقبال ..وتشجيع التسوق

ولي الدين حسن

الأحد، 02 أكتوبر 2016 01:31 ص

مطالبات ببرامج ترويجية مبتكرة لاستقطاب «سياحة الترانزيت»

أشاد عدد من المواطنين ومسؤولي شركات السياحة بقرار مد فترة الترانزيت إلى 4 أيام، مؤكدين أن الدولة تسعى لتطوير المنتج السياحي وزيادة الاعداد عن طريق العديد من الخطوات، مشيرين إلى أن السماح لمسافري الترانزيت بالمكوث داخل الدولة لـ 4 أيام يدفع عجلة السياحة للأمام، لافتين إلى ضرورة العمل على وضع برامج للسائحين تعرفهم بأهم المواقع السياحية في الدولة.
وقال مواطنون وخبراء في حديثهم لـ «العرب» إن هناك العديد من الدول التي وضعت نفسها على الخريطة السياحية لا تمتلك مقومات الدولة من مناخ معتدل وهدوء وفعاليات متعددة ونظام وقوانين، مؤكدين على ضرورة ربط المواقع السياحية بالمجمعات التسويقية والعمل على انشاء معارض بأهم المناطق السياحية لدفع عجلة التسويق السياحي، ما يؤدي لزيادة افتتاح العديد من افرع الشركات العالمية لزيادة نسبة التسويق والشراء.
كما اقترحوا ضرورة ربط محطات مشروع المترو الجديد بالمواقع الاثرية والتراثية وعمل برامج مخصصة تدفع السائحين للوصول للاماكن السياحية بسهولة ويسر، مما يسهل على السائحين زيارة كافة الأماكن في تلك الفترة القليلة.
وأكدوا أن سفر المواطنين للخارج لعدة دول سياحية أكسبهم خبرات وأفكار يمكن تطبيقها في دولة قطر التي تتمتع بمقومات ساحرة خاصة مع بدء موسم الشتاء واعتدال الطقس وتعدد الفعاليات مثل درب الساعي ومهرجان الربيع، لافتين إلى ضرورة زيادة الترويج بالخارج عبر الخطوط الجوية القطرية التي تعد من أفضل خطوط الطيران العالمية وتجوب دول العالم عبر مادة إعلامية يتم عرضها اثناء الرحلات كما هو معمول في بعض خطوط الطيران.
التسويق الخارجي
في البداية قال زياد الجرجاوي مدير عام شركه الدرويش للسياحة: إن قرار الجهات المختصة بزيادة اعداد أيام الترانزيت لـ 4 أيام سيكون له مردود إيجابي على مختلف القطاعات التي تعمل في مجال السياحة من حيث نسبة اشغالات الفنادق والتسويق والمطاعم والمواصلات وكل شيء، حيث يمكث السائح تلك الفترة ويسعى لزيارة كافة المناطق وشراء الهدايا والمنتجات محلية الصنع والعالمية من خلال المجمعات التجارية وسوق واقف وغير ذلك، مؤكداً على ضرورة وضع برامج مخصصة توضح للسائحين أهم المناطق السياحية وطرق الوصول اليها عبر شبكة المواصلات المتوفرة، كما يجب توفير مرشدين سياحين متخصصين يتحدثون العديد من اللغات للتعامل مع كافة الجنسيات التي تزور الدولة خاصة مع اقتراب موسم الشتاء وزيادة اعداد السائحين في تلك الفترة سواء من الدول الخليجية والعربية المجاورة أو من الدول الغربية ودول شرق اسيا وامريكا اللاتينية.
وأكد الجرجاوي ضرورة زيادة الترويج السياحي في الخارج عبر السفارات والمعارض والخطوط الجوية القطرية التي تعد من أفضل خطوط الطيران العالمية وتحصد العديد من الجوائز لما لها من مميزات متعددة واستحسان كافة المسافرين عليها، مشيراً إلى أن وضع برامج ترويجية وتسويقية على متن الخطوط الجوية عبر رحلاتها التي تجوب العالم يسهم بشكل مباشر وايجابي في دفع معدلات السياحية للأمام وبمعدلات مرتفعة جداً.
مميزات متعددة
ومن جهته قال سلطان آهن: من خلال زياراتنا للعديد من الدول نجد أن دولة قطر تتمتع بمقومات متميزة من حيث المناخ، فلا توجد أمطار غزيرة كما هو في بعض الدول، كما أن القوانين والنظام سمة دولة قطر من حيث المرور وعدم وجود المخالفات وهذه الظواهر منتشرة في بعض الدول الأخرى، فضلاً عن اختفاء ظاهرة التسول في دولة قطر، وهي ايضاً منتشرة في معظم الدول حتى في اوروبا نجدها، ما يجعل دولة قطر تتميز بمقومات ساحرة أهمها المناخ ووجود العديد من المناطق السياحية مثل الشواطئ والحدائق والمجمعات التجارية والفعاليات والتي لا يشعر بها المواطن والمقيم كونه يراها كل يوم ولكن من يزور الدوحة لأول مرة ينبهر بحسن التنظيم والقوانين والنظام.
فكرة اللوحات الضوئية
وأقترح سلطان تطبيق فكرة اللوحات الارشادية الضوئية التي تعبر عن أهم المناطق السياحية والقوانين بالصور مثل عدم البصق ورمي المخلفات ، مما يسهل على السائحين تفهم ذلك خاصة مع اختلاف اللغات والجنسيات حيث يصعب كتابة جميع اللغات على تلك اللوحات، لافتاً إلى أن تلك الأفكار مطبقة فعلياً في استراليا، فضلاً عن وجود العديد من المجمعات التسويقية والمعارض بجوار المناطق السياحية حتى يتسنى للسائحين شراء اغراضهم بسهولة ويسر دون التوجه لمناطق أخرى وضياع الوقت.
برامج ترويجية
وبدورة قال خالد عبد الصمد المكي: إن دولة قطر تتجه نحو التقدم عبر خطوات مدروسة بفضل القيادة الرشيدة وهذا ما نجدة كل عام من تطوير في البنية التحتية وفي كافة القطاعات، لافتاً إلى أن قرار زيادة أعداد أيام الترانزيت لـ 4 أيام سيزيد من معدلات السياحة مما يتطلب وضع برامج قصيرة للاستفادة من اعداد السياح القادمين خاصة مع دخول فصل الخريف والشتاء واعتدال الطقس، معرباً عن أمله في زيادة اعداد المرشدين السياحين ووضع برامج توضح أهم المواقع السياحية والوصول اليها، فضلاً عن زيادة الترويح السياحي بالخارج عن طريق مكاتب الخطوط الجوية القطرية التي تجوب العالم.
وأوضح المكي أن السفر للخارج يكسب المواطنين العديد من الخبرات والأفكار التي نقوم بطرحها عبر وسائل الاعلام ويمكن تطبيقها في دولة قطر، ولا صحة لما يقال عن أن سفر المواطنين للخارج لعدم وجود برامج وفعاليات ولكن البعض يفضل التغير وزيارة الإمكان التي لم يراها من قبل حتى إذا كانت جيدة وجميلة.;

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا