الارشيف / الخليج العربي / صحف قطر / العرب القطرية

«وايز» يعلن فوز 6 مشاريع بجوائز «2016»

  • 1/2
  • 2/2

عالجت تحديات التعليم بطريقة خلاقة

الدوحة - العرب

الأحد، 02 أكتوبر 2016 01:40 ص

«وايز» يعلن فوز 6 مشاريع بجوائز «2016»

أعلن مؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم «وايز»، عن المشاريع الستة الفائزة بجوائز المؤتمر لعام 2016. وجاءت المشاريع الفائزة من كندا، ولبنان، والبرازيل، وفرنسا، والهند، والولايات المتحدة الأميركية، وقد اختيرت من بين 15 مشروعا تأهلت للتصفيات النهائية، نظراً لنهجها الخلاق في التعليم وتأثيرها الإيجابي على المجتمع.
وتعالج المشروعات الفائزة قضايا التعليم المتعلقة بالتعلم حسب الاحتياجات الفردية، وتوظيف المرأة، وضعف تحصيل الطالب، والتعليم في سياقات الطوارئ، ومحو أمية الكبار.
ودأب مؤتمر «وايز»، وهو المبادرة العالمية الرائدة التي تسعى لدفع جهود الابتكار والتعاون في قطاع التعليم، من خلال جوائزه التي يقدمها منذ عام 2009، على تكريم وترويج بعض من الممارسات الأكثر ابتكارا وفعالية في التعامل مع تحديات التعليم العالمية المُلحة.
شبكة من المشاريع الرائدة
وينضم الفائزون بجوائز المؤتمر، كل عام، إلى شبكة من المشاريع الرائدة والناجحة، وهو ما يمكنهم من اكتساب شهرة عالمية والحصول على فرصة للتعاون مع العديد من المشاريع الأخرى من خلال منصات مختلفة، مثل إدارة الاتصال بمؤتمر «وايز»، ومطبوعات المؤتمر، ومؤتمر «وايز» نفسه. كما تحصل المشاريع الفائزة على جائزة نقدية قيمتها 20 ألف دولار أميركي، إلى جانب تكريمها في مؤتمر «وايز» والفعاليات الأخرى التابعة للمؤتمر.
ويتولى استشاريون تعليميون مستقلون من شركة «بارثينون - إي واي» مهمة تقييم المشاريع المتقدمة للمنافسة على جوائز المسابقة، وبعدها تقوم لجنة تحكيم تضم خبراء دوليين في مجال التعليم بتقييم المشاريع الخمسة عشر المتأهلة للمرحلة النهائية من المنافسة على جوائز المسابقة، والتي تهدف لبناء شبكة من صناع التغيير وإلهام المشاريع الأخرى حول العالم.
وصرح الدكتور عبدالعزيز الحر، الرئيس التنفيذي لأكاديمية قطر للمال والأعمال، وعضو لجنة التحكيم لجوائز مؤتمر «وايز»، أن جوائز المؤتمر، للعام الحالي تجسد مفهوم «التعليم كأداة للتمكين»، ويمكن النظر إلى كل مشروع من المشاريع الفائزة باعتباره أداة للتغلب على بعض من أكبر التحديات التعليمية في العالم، موضحاً أن هذه المشاريع نجحت في الوصول إلى اللاجئين، كما حرصت على تقديم الدعم للطلاب المكافحين، وأسهمت في تغيير حياة عدد كبير من الأشخاص عبر برامج التدريب المهني.
وقال «نحن واثقون من أن هذا التكريم سوف يدعم تلك المشاريع في جهودها الرامية لتعزيز الأفكار والممارسات الجديدة، وفي مساعيها لبناء مستقبل أفضل للجميع».
بدوره، قال السيد أشوين أسومول، المدير الإداري لشركة «بارثينون - إي واي» عن مشاركة شركته في تقييم المشاريع المتقدمة للفوز بجوائز مؤتمر «وايز»: «تتعاون شركة بارثينون - إي واي، للسنة الرابعة، مع مؤتمر وايز، وعادة ما يحقق هذا التعاون نتائج رائعة»، مضيفاً: «يجري فريقنا عمليات تقييم ميدانية دقيقة ومتأنية للمشاريع المتأهلة للأدوار النهائية بناء على المعايير التي وضعها «وايز»، والتي تشتمل على مدى تأثير تلك المشاريع وابتكارها وقدرتها على تحقيق النمو. وتقوم شركتنا بإعداد تقارير مفصلة للجنة تحكيم جوائز مؤتمر وايز، التي تتخذ قرارها بشأن تحديد هوية الفائزين بالجوائز».
ومن جهته، أعرب السيد ستافروس يانوكا، الرئيس التنفيذي لمؤتمر «وايز» عن سعادته بتعريف الجمهور العريض بهذه المشاريع من خلال جوائز «وايز» التي تعكس قيمنا في دعم الأولويات التعليمية وتلبية الاحتياجات الضرورية في المجتمعات المختلفة. ونحن على ثقة بأن هذه النماذج الناجحة ستلهم الآخرين في بناء مستقبل آمن ومزدهر للأفراد والمجتمعات في كل مكان من خلال التعليم».
ويدعم مؤتمر وايز، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، إنجازات الفائزين بجوائز مؤتمر وايز التي تعزز جهود الابتكار في التعليم، وتسعى لبناء مستقبل التعليم من خلال التعاون في قطر وجميع أنحاء العالم.;

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا