الارشيف / الخليج العربي / صحف قطر / العرب القطرية

«جامعة حمد» تطلق مبادرة «سوقنا» لدعم «ريادة الأعمال»

  • 1/2
  • 2/2

في الفترة 6-8 أكتوبر الحالي

الدوحة - العرب

الأحد، 02 أكتوبر 2016 01:44 ص

«جامعة حمد» تطلق مبادرة «سوقنا» لدعم «ريادة الأعمال»

تنظم جامعة حمد بن خليفة، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، مبادرة بازار «سوقنا» في الفترة من 6-8 أكتوبر الحالي، بمركز الطلاب بالجامعة ابتداء من 11 صباحا حتى 9 مساء اليوم الأول، ومن 3 عصرا حتى 9 مساء في اليومين التاليين.
وتتيح الفعالية للشركات الصغيرة المحلية والناشئة فرصة عرض منتجاتها أمام مجتمع المدينة التعليمية، والطلاب وأسرهم، وكافة أفراد المجتمع، من أجل الاطلاع على العروض المتميزة التي يقدمها.
وقالت مريم حمد المناعي نائب الرئيس لشؤون الطلاب في جامعة حمد بن خليفة: «نحن في جامعة حمد بن خليفة نفتخر بتراثنا وثقافتنا القطرية، وبثقافة الجنسيات الأخرى الموجودة في مجتمعنا، ونتطلع لاستقبال رواد الأعمال من مختلف أرجاء قطر في مركز الطلاب بجامعتنا».
وتابعت: «نحن سعداء بنجاحنا في جذب اهتمام مجموعة متنوعة من الباعة والشركات الناشئة لاستعراض منتجاتهم وخدماتهم في بازار جامعة حمد بن خليفة (سوقنا)»، منوهة بأن أمام زوار الأقسام المختلفة بالبازار فرصة استكشاف الابتكارات الجديدة التي يقدمها رواد الأعمال الموهوبين في قطر.
وأضافت المناعي: «إن البازار يقدم مثالا حيا على مدى اندماج جامعة حمد بن خليفة بالمجتمع، وما يخص جمع الطلاب برواد الأعمال المحليين، وتشجيعهم على التفكير البحثي المبتكر خلال سعيهم لمعالجة التحديات التي تواجه دولة قطر والمنطقة».
وأضافت: «توافقا مع أهداف جامعة حمد بن خليفة بأن تكون مصدرا محليا للمعرفة التي تثري المجتمع، وقطاع الأعمال، والقطاع الحكومي في قطر، يقدم «سوقنا» فرصة لرواد الأعمال المحلين للدخول إلى مجتمع الجامعة، كما يفتح الباب أمام التعاون وتبادل الخبرات بشكل أكبر في المستقبل».
وقد نظمت جامعة حمد بن خليفة البازار لتوفير منصة تسهم في تعزيز التفاعل الاجتماعي بين أعضاء المدينة التعليمية وأفراد المجتمع، وإتاحة الفرصة أمام الطلاب، لتعلم المزيد عن ريادة الأعمال من أصحاب الشركات المحليين.
ويسمح هذا الحدث للطلاب وأسرهم وأصدقائهم بالتعرف على مجموعة متنوعة من الثقافات، كما يوفر للحضور فرصة اختبار التنوع الغني الذي تحتفل به جامعة حمد بن خليفة وشركاؤها في المدينة التعليمية.
وسوف يحظى الطلاب بالفرصة لمعرفة المزيد عن الشركات المحلية الناشئة، وتحسين مهارات التفكير الريادي لديهم، فيما يعاينون المنتجات والخدمات المعروضة، ويصغون إلى قصص النجاح من أفراد المجتمع.;

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا