الارشيف / الخليج العربي / صحف قطر / العرب القطرية

بحث الأساليب المتطورة لعلاج سرطان الثدي بمؤتمر عالمي بالدوحة

  • 1/2
  • 2/2

التسجيل الأحد المقبل.. د.عبدالعظيم عبد الوهاب:

الدوحة - العرب

الأحد، 02 أكتوبر 2016 01:48 ص

بحث الأساليب المتطورة لعلاج سرطان الثدي بمؤتمر عالمي بالدوحة

أعلن الدكتور عبدالعظيم عبدالوهاب نائب رئيس مجلس إدارة الجمعية القطرية للسرطان رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر، عن اعتماد مؤتمر سرطان الثدي كنشاط للتعليم الطبي المستمر والمصنف كنشاط رقم 1 بواقع 7.25 ساعة معتمدة من المجلس القطري للتخصصات الصحية-قسم الاعتماد-وزارة الصحة العامة.
قال الدكتور عبدالعظيم عبدالوهاب إن التسجيل سيبدأ اعتباراً من يوم الأحد المقبل، على مدار اليوم في كافة مستشفيات الدولة الحكومية والخاصة إلى جانب المراكز الصحية التابعة للرعاية الصحية الأولية وكذلك مقر الجمعية الكائن بأبراج بروة السد برج رقم 2 أو عبر الموقع الإلكتروني http://bcc.qcs.qa وذلك تسهيلاً على الراغبين في التسجيل.
أسعار رمزية
ودعا د.عبدالعظيم المتخصصين للتسجيل لاسيَّما أنه سيكون بأسعار رمزية وهي 150 ريالا قطريا للأطباء، و100 ريال قطري لباقي مقدمي الرعاية الصحية بالإضافة إلى ملء استمارة التسجيل، مضيفاً «سيتضمن البرنامج محاضرات وجلسات حوار وورش عمل ‏يقدمها عدد من الخبراء والمحاضرين الدوليين على مدار يومي المؤتمر وذلك لتحسين جودة الرعاية ‏المقدمة في مجال سرطان الثدي».
وأشار إلى أنه سيقام على هامش المؤتمر العديد من الورش التدريبية والتوعوية حول السرطان والتركيز على أهمية الكشف المبكر وأيضاً طرح العادات الصحية الغذائية الهامة للوقاية من المرض، فضلاً عن طرح عدد من أوراق العمل الهامة التي ستسهم بلا شك في تعزيز المكافحة العالمية للداء وتعزيز أساليب علاج المرض ناهيك عن التشاور العلمي والأكاديمي حول أفضل السبل العالمية لعلاج المرضى.
شركات عالمية
وتابع «وسيرافق مؤتمر سرطان الثدي: المعايير الحالية والآفاق الجديدة» الذي تنظمه الجمعية القطرية للسرطان خلال يومي 28-29 أكتوبر الجاري، معرض طبي متخصص سيكون فرصة مهمة للشركات في ‏الصناعة الطبية لإطلاع الحضور على أحدث الابتكارات في مجال سرطان الثدي تحت سقف واحد ‏وعلى مستوى دولي، موضحاً أن أبرز ما يميز هذا المؤتمر هو تنوع المشاركين الذين حرصوا على الحضور بشكل تطوعي بدون أية اشتراطات أو حوافز مادية الأمر الذي سيعطي للمؤتمر زخما وصقلا بعيداً عن العامل المادي فضلاً عن المحتوى العلمي الذي سيغطي كافة الموضوعات ذات الصلة بهذا النوع من السرطان.
يشار إلى أن المؤتمر هو منصة عالمية تجمع ما يزيد على 2000 متخصص وخبير ‏في شتى المجالات التي لها علاقة ‏بسرطان الثدي من عدد من الدول الأجنبية والعربية كالنمسا وكندا ‏والولايات المتحدة الأميركية ودول مجلس التعاون الخليجي وجمهورية مصر العربية، بالإضافة ‏لمشاركة عدد من الجهات من داخل دولة قطر أبرزها مؤسسة حمد الطبية، وزارة الصحة العامة، ‏مؤسسة الرعاية الصحية الأولية، ‏المركز الوطني لعلاج وأبحاث السرطان ‏.;

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا