الارشيف / الخليج العربي / صحف قطر / العرب القطرية

«حمد الطبية» تبحث العوامل المؤثرة في قرارات «التبرع بالأعضاء»

  • 1/2
  • 2/2

عبر مسح ميداني يبدأ الشهر الحالي ولمدة 3 سنوات

الدوحة - العرب

الأحد، 02 أكتوبر 2016 01:48 ص

«حمد الطبية» تبحث العوامل المؤثرة في قرارات «التبرع بالأعضاء»

ينفذ فريق من الأطباء من قسم الإصابات والحوادث بمؤسسة حمد الطبية بحثا ميدانيا لدراسة المعوقات والعوامل المؤثرة في قرارات التبرع بالأعضاء للمرضى المحتاجين إليها.
ويهدف البحث الذي يحظى بدعم من مركز الأبحاث الطبية وتمويل من قبل الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي، ويتم تنفيذه بالتعاون مع وزارة التخطيط التنموي والإحصاء إلى تقصي وتقييم العوامل المؤثرة في القرارات الشخصية للمواطنين والمقيمين حول مسألة التبرع بالأعضاء. ويضم هذا المشروع البحثي الذي يستغرق 3 أعوام فريق مسح مكون من مجموعة نساء -تم تعيينه من قبل مؤسسة حمد الطبية عبر وزارة التخطيط التنموي والإحصاء- بزيارة المواطنين والمقيمين في منازلهم خلال شهر أكتوبر الحالي، للحصول على إجابات ورؤى المواطنين والمقيمين حول مسألة التبرع بالأعضاء، وذلك عبر استبيان المسح الاستقصائي الذي تم إعداده مسبقا.
وقال الدكتور حسن آل ثاني رئيس أقسام إصابات الحوادث وجراحة الأوعية والشرايين بمؤسسة حمد الطبية خلال تسلمه التمويل الخاص بالمشروع البحثي: «إن مساهمتنا بهذا المشروع البحثي الحيوي تعد شرفا كبيرا لنا باعتباره من المشاريع ذات الأولوية الوطنية والذي تم تكليف مؤسسة حمد الطبية بتنفيذه»، مضيفا أن عملية جمع البيانات الميدانية التي ستكون الأولى من نوعها في الدولة، تعتبر من أحد أهم عناصر المشروع البحثي، وأنها سوف تمكننا من فهم وتقييم كافة العوامل والجوانب المتصلة بالتبرع بالأعضاء في أوساط السكان في دولة قطر».
ونظرا لحساسية موضوع التبرع بالأعضاء يتعين على أفراد فريق المسح والاستقصاء النسائي التوقيع على إقرار بالمحافظة على سرية وخصوصية البيانات الخاصة بالمواطنين والمقيمين والتعهد بعدم إفشاء هذه البيانات أو التصريح بها لأي جهة باستثناء فريق البحث وذلك قبل البدء في جمع هذه البيانات.
ويشرف على المشروع البحثي كل من: الدكتور حسن آل ثاني، وفريق من المشرفين الأساسيين وهم: الدكتور يوسف المسلماني المدير الطبي لمستشفى حمد العام، والدكتور أيمن المنير استشاري الأبحاث الطبية للإصابات والحوادث بمستشفى حمد العام والدكتور راجفير سينج-استشاري أول في مستشفى القلب.
وفي تعليق له حول المسح الاستقصائي أعرب الدكتور يوسف المسلماني المدير الطبي لمستشفى حمد العام عن أمله في أن يتعاون الجمهور مع فريق المسح الاستقصائي وتقديم البيانات المطلوبة، موضحا أن الفريق يمثل مؤسسة حمد الطبية، ويقوم بمهمة عظيمة من شأنها الإسهام في رسم معالم المستقبل في دولة قطر.
وسوف يتم استخدام البيانات والمعلومات التي يتم جمعها أثناء المشروع البحثي في وضع السياسات والإجراءات التي تحكم عملية التبرع بالأعضاء في المستقبل، كما سيتم استخدامها في البحوث المنشورة ذات الصلة بهذا الموضوع.;

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا