الارشيف / الخليج العربي / صحف قطر / العرب القطرية

النائب العام: نحرص على أن تكون قطر في مقدمة الدول في محاربة الفساد

قال سعادة الدكتور علي بن فطيس المري النائب العام رئيس مجلس أمناء مركز حكم القانون ومكافحة الفساد إن برنامج الماجستير في حكم القانون ومكافحة الفساد الذي تم تدشينه اليوم يأتي في إطار حرص القيادة الرشيدة للدولة لجعل قطر في مصاف الدول التي تعمل على محاربة الفساد واحترام القانون.

وأضاف في كلمة ألقاها خلال حفل تدشين الماجستير الذي جرى صباح اليوم، أن توجيهات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى تؤكد على أهمية سيادة القانون ومحاربة الفساد وبالتالي فإنه من المهم تكوين كوادر علمية متخصصة في هذا المجال.

وأشار سعادة النائب العام الذي يشغل منصب المحامي الخاص للأمم المتحدة لمحاربة الفساد إلى أن دولة قطر تأسست على مبادئ العدل حيث إن المؤسس المغفور له الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني مؤسس دولة قطر الحديثة (طيب الله ثراه) بنى قطر على أساس وركيزة العدل، وما تلى ذلك من تطورات نتج عنها وضع دستور دائم للدولة في عهد صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني الذي تم في عهده أيضا الفصل بين السلطات الثلاث التشريعية والقضائية والتنفيذية حيث كانت قطر من أوائل الدول العربية في هذا المجال.

وأكد سعادة الدكتور علي بن فطيس المري أن أعمار الدول تقاس بما تحققه في مجال إرساء سيادة القانون ومحاربة الفساد وأن الدول التي تعيش قرونا طويلة من الزمن هي تلك التي تترك إرثا تستفيد منه البشرية ويرتكز على تحقيق العدالة دون تمييز، مشددا على أن غياب سيادة القانون وتفشي الفساد من أهم أسباب انهيار الدول.

كما شدد على أن دولة قطر حققت الكثير في مجال محاربة الفساد واحترام القانون وهناك دائما الكثير لعمله حتى تكون قطر من الدول المتقدمة في هذا المجال.

من جهة أخرى، أشار سعادة النائب العام في تصريح للصحفيين إلى أن برنامج ماجستير حكم القانون ومكافحة الفساد الذي ينفذه مركز حكم القانون ومكافحة الفساد بالدوحة بالتعاون مع جامعة "ساسكس" البريطانية يسمح بقبول الطلاب من كافة التخصصات العلمية والأدبية وذلك أن الفساد تتم محاربته في كافة القطاعات.

وأوضح أن برنامج الماجستير هذا العام استوعب 20 طالبا من 12 جنسية وسيتم العام القادم قبول 30 طالبا ثم 40 طالبا مع إمكانية تخصيص منح دراسية لعدد من الطلاب سواء عن طريق المؤسسات المتخصصة في الأمم المتحدة أو من خلال مركز حكم القانون ومكافحة الفساد في دولة قطر.

ونوه بالشراكة بين مركز حكم القانون وجامعة ساسكس البريطانية لتنفيذ برنامج الماجسيتر، وقال إن المملكة المتحدة رائدة في مجال القضاء والقانون ونتوقع أن تتم الاستفادة بشكل كبير من خبرات جامعة ساسكس في هذا البرنامج.

بدوره، تحدث البروفيسور مايكل ديفيس نائب رئيس جامعة ساسكس عن أهمية الشراكة مع مركز حكم القانون ومحاربة الفساد في إطلاق برنامج الماجستير الأول من نوعه في المنطقة.

وقال في كلمته خلال حفل تدشين البرنامج إن جامعة ساسكس التي تأسست منذ 55 عاما وتعد من بين أفضل عشرة جامعات في بريطانيا تعمل ومن خلال الدراسات البحثية على بحث القضايا العالمية مثل قضية محاربة الفساد وبالتالي فهي تفخر بأن تقدم تجربة فريدة ومتميزة للطلبة هنا في قطر في برنامج تم تصميمه بحيث يدرس الطلاب في الدوحة وكأنهم يتلقون التعليم في الجامعة الأم في المملكة المتحدة.

من ناحيته، قال البروفيسور اندرو ساندروس عميد كلية حكم القانون والعلوم السياسية والاجتماع في جامعة ساسكس إن الكلية تتبع منهجية عالمية في تدريس المواد المتعلقة بهذا التخصص خاصة أن موضوع محاربة الفساد وسيادة القانون هو قضية عالمية وليس ذات بعد محلي فقط.

وأضاف أن برنامج الماجستير الذي تم إطلاقه بالتعاون مع مركز حكم القانون ومحاربة الفساد في الدوحة يعتبر نموذجا للتعاون والشراكة في تدريس تخصص محاربة الفساد الذي يعتبر من التخصصات النادرة عالميا وقد بدأت جامعة ساسكس تطويره منذ 2012.

يشار إلى أن ماجستير حكم القانون ومكافحة الفساد يتم تدريسه بدوام جزئي وعلى مدى عامين أكاديميين في مركز حكم القانون ومكافحة الفساد من قبل أساتذة من جامعة ساسكس البريطانية.

أ.س;

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا