الارشيف / الخليج العربي / صحف قطر / العرب القطرية

«هي» للأزياء العربية يجذب 15 ألف زائرة

  • 1/2
  • 2/2

ينطلق نهاية أكتوبر بمشاركة 230 بوتيك محلياً وعربياً وخليجياً

محمد الجبالي

الإثنين، 03 أكتوبر 2016 12:02 ص

«هي» للأزياء العربية يجذب 15 ألف زائرة

أعلنت الهيئة العامة للسياحة أمس عن انطلاق النسخة العاشرة من معرض «هي» للأزياء العربية خلال الفترة من 26 إلى 30 أكتوبر الجاري بمركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات، وذلك خلال مؤتمر صحافي عقد صباح أمس. ويعد معرض «هي» أكبر المعارض القطرية التي تقدم إبداعات الأزياء العربية العصرية، وقد تم تدشينه عام 2007 حيث يهدف المعرض إلى دعم المصممات ورائدات الأعمال القطريات والخليجيات من خلال تنظيم العديد من الفاعليات، وهو جزء من خطط دولة قطر لتنشيط قطاع سياحة الأعمال.
ويتوقع أن يزور النسخة الجديدة من المعرض 15 ألف زائرة على المستوين المحلي والإقليمي بزيادة قدرها %20 عن النسخة الماضية.
ومن المقرر أن يشارك في المعرض في هذه النسخة 230 بوتيك من مختلف دول الخليج والمنطقة العربية بزيادة 30 بوتيك عن النسخة الأخيرة وعلى مساحة 5700 متر، ويجمع تحت مظلته أبرز مصممي الأزياء العربية مثل ديباج كولكشن وأم. جاي، وسيجنتشر باي المتحجبة من دولة قطر، والمصممة سحر الحمود والمصممة معالي الصالح من دولة الكويت، غدفة، البترفلاي، ونجلاء الراجح بعلامة جولي ديزاين من المملكة العربية السعودية، والمصممة حصة الفلاسي، والمصممة فاطمة المازمي وآنايا من الإمارات العربية المتحدة، ونسيم الأندلس من مملكة البحرين، وبوكان من تركيا.
استراتيجية هيئة السياحة
ومن جانبها أكدت السيدة قماشة الجبر رئيس قسم الدعم الفني للمعارض- الهيئة العامة للسياحة، أن الهيئة عزمت منذ البداية على إقامة تحالفات مع القطاع العام تمكن بدورها القطاع الخاص من إقامة مشاريع تدعم السياحة لضمان أن تكون أية مشاريع سياحية متماشية مع الاستراتيجية الوطنية لقطاع السياحة، وأن تعكس ثقافتنا وهويتنا، لذا نحن نعتز بشراكتنا مع غرفة قطر ومع كل من يشارك من القطاع الخاص في جعل هذا الحدث مميزا.
زيادة عدد الزوار
وقالت: «بهذه المناسبة لا يسعني إلا أن أؤكد على دعم الهيئة العامة للسياحة لمعرض «هي» الذي يجسد استراتيجيتها في تعزيز ودعم فعاليات الأعمال، في إطار جهودنا لتطوير قطاع سياحي ناضج ومستدام، وذلك انسجاما مع سعي دولة قطر وخططها الرامية إلى زيادة عدد الزوار بنسبة %20 بحلول العام 2020، إذ إننا نتوقع أن تستقطب فعاليات الأعمال جزءا كبيرا من هؤلاء الزوار، ولا بد من أن نتوجه بالشكر والتقدير لغرفة قطر على دعمها لهذا المعرض وعلى جميع مبادراتها التي تهدف إلى تشجيع قطاع المعارض المحلي».
الشراكة مع الغرفة
وأشارت إلى أن الشراكة مع غرفة قطر تعد نموذجا مثاليا على العمل المشترك بين القطاعين العام والخاص، وبرهانا على قدرة هذه الشراكات على بناء أساس قوي لأي صناعة وخاصة صناعة السياحة.
وأوضحت أن معرض «هي» للأزياء العربية يعد حدثا ثقافيا مهما، يترقبه العديد من محبات الأزياء العربية التقليدية في منطقتنا، وقالت: «تفتخر الهيئة العامة للسياحة بهذا المعرض بشكل خاص، كونه يمزج بين كل ما هو حديث من حيث التنظيم والمرافق والتواصل الرقمي مع الجمهور، مع الاحتفاظ بجذورنا الثقافية الأصيلة. وإننا نتوقع المزيد من النجاح والإقبال من قطر والمنطقة، نظرا لمجموعة المواهب التي استقطبها معرض هي من داخل البلاد ومحيطها الخارجي».
واختتمت مؤكدة على أنه مع تزايد الاهتمام بالمعرض يسر الهيئة أن تقدم الإرشاد والدعم لشركة «ديزاين كريشينز» لمساعدتها على اجتذاب الزوار من منطقة الشرق الأوسط وخاصة من دول الخليج العربي لحضور المعرض والمشاركة فيه.
سيدات الأعمال القطريات
ومن جانبها قالت السيدة ابتهاج الأحمداني رئيس منتدى سيدات الأعمال القطريات وعضو مجلس إدارة غرفة قطر: «إن المهمة الأساسية لغرفة قطر هي دعم القطاع الخاص في الدولة، خاصة سيدات الأعمال، وذلك لتشجيعهن على صقل مهاراتهن واستغلال مواهبهن إلى أقصى حد».
وأشارت إلى أنه في السنوات الأخيرة حققت سيدات الأعمال القطريات إنجازات مذهلة في العديد من القطاعات، وقد أصبحت العديدات منهن بالفعل رائدات أعمال ناجحات، ونحن نسعى إلى تشجيع ذلك، وفعالية مثل معرض «هي» للأزياء العربية من شأنها أن تمارس دورا حيويا في تحقيق ذلك.
التزامات الغرفة
وشددت على أن المعرض يوفر المنبر الأمثل لمصممي الأزياء لعرض مواهبهم على المستويين المحلي والإقليمي، وقالت: «هذا النوع من الدعم والدعاية هو أهم ما يحتاجه المصممون الشباب للترويج لأنفسهم ليحظوا بالتقدير الذي يستحقوه ويتمكنوا من تنمية علاماتهم التجارية وقاعدة عملائهم».
وأعربت عن سعادتها بكون الغرفة هي الشريك الاستراتيجي والراعي الرسمي للنسخة العاشرة من معرض «هي» للأزياء العربية، مؤكدة على أن الغرفة تلتزم ببذل أقصى جهدها لدعم هذا المنبر الهام للمساهمة في إحداث تغيير جذري في مجال الأعمال للسيدات القطريات والخليجيات.
أكبر منبر خليجي للأزياء
أما الآنسة جواهر الكواري رئيس اللجنة الاستشارية بشركة ديزاين كريشنز فقالت: «تفتخر شركة ديزاين كريشنز بتكليفها من قبل الهيئة العامة للسياحة بتنظيم معرض «هي» للأزياء العربية في عام 2015، ومن خلال تنظيم النسخة التاسعة من المعرض التزمنا بتحقيق رؤيتهم وبذل أقصى ما بوسعنا لتنميتها ليغدو معرض «هي» بحلته الجديدة التي تعكس الشغف القطري بالأناقة والجمال أقوى وأكبر منبر للأزياء العربية في دول مجلس التعاون الخليجي».
علامات تجارية
وأضافت أنه في النسخة السابعة من المعرض اتخذت شركة ديزاين كريشنز خطوات حثيثة لتغيير شكل الفعالية وإضافة المزيد من العلامات التجارية من دول مجلس التعاون الخليجي، وقالت أيضا: «أما في النسخة الثامنة فبدأنا التوسع والتواصل مع علامات تجارية من دول أخرى مثل ماليزيا وإندونيسيا، وأقمنا للمرة الأولى جناحا دوليا في المعرض. وفي النسخة نفسها افتتحنا ورش العمل ومنتدى الأزياء من خلال جلب العديد من المتحدثين من خبراء الأزياء من فرنسا والولايات المتحدة الأميركية وإندونيسيا وماليزيا».
شراكة مع الغرفة
واستطردت في هذه الجزئية مؤكدة على أنه في النسخة التاسعة من معرض «هي» التي عقدت قبل شهر رمضان أبرمنا شراكة مع غرفة قطر، وانصب تركيزنا على العلامات التجارية الخليجية التي أتت بأفضل مجموعاتها المصممة خصيصا بمناسبة الشهر الفضيل، ومشيرة إلى أنه في النسخة العاشرة سيتم التركيز على رؤية معرض «هي» للأزياء العربية في السنوات الثلاث المقبلة، خاصة أن هذا المعرض بلا شك هو أقوى وأكبر معرض أزياء في قطر، وتنصب رؤيتنا الآن على أن يصبح منبر الأزياء الرائد في المنطقة.
بناء مجتمع «هي»
وعن كيفية تحقيق ذلك قالت جواهر الكواري: «سيتحقق ذلك من خلال اتخاذ خطوة تلو الأخرى والحفاظ على الشراكات القائمة مع غرفة قطر والخطوط الجوية القطرية، وفندق إنتركونتيننتال ذا سيتي، وميك أب ديستريكت، وفوج كافيه، وجميع عارضينا وتعزيزها. فنحن الآن بصدد بناء مجتمع «هي» ويسرنا أن نفتتح سلسلة ورش العمل الشهرية بالشراكة مع غرفة قطر التي تهدف إلى دعم رواد الأعمال في قطر، فضلا عن سيدات الأعمال القطريات المتمرسات، والارتقاء بوعيهم لإنجاح شركاتهم بالإضافة إلى تبادل الخبرات والمعرفة».
توسعات في الخليج
كما أشارت إلى أن المعرض قام مؤخرا ببعض التوسعات من خلال الشركة حيث زار المعرض بعض المدن الخليجية مثل دبي وأبوظبي بالإضافة إلى الأسطورة في الكويت الذين كانوا أول من استضاف منتدى هي في مدينة إقليمية، وقد لاقت هذه الفعالية إقبالا كبيرة وكانت أمسية رائعة تشرفنا فيها بمقابلة السيدة نجلاء معتوق.
وقالت: «ورجوعا إلى الدوحة نعمل على توفير المزيد من فرص التسويق والتواصل لعارضينا وشركائنا. فبعد التعاقد مع فوج كافية لاستضافة اجتماعات لعارضي هي تمكننا من الاجتماع بهم وجها لوجه والترويج لهم من خلال صفحاتنا على وسائل التواصل الاجتماعي».
تمكين رواد الأعمال
كما أعلنت بأنه كجزء من التزام الشركة بتمكين رواد الأعمال الشباب وتعزيز قدراتهم فنحن فخورون بدعمنا الآنسة دانا السليطي التي أوشكت على إنهاء دراستها بجامعة قطر، وهي حاليا بصدد تحقيق حلمها المتمثل في امتلاك أستوديو الأفلام الخاص بها وقالت: «فقد قامت بإنتاج جميع الفيديوهات القصيرة التي سيتم عرضها قبل انطلاق فعاليات المعرض رسميا نهاية الشهر الجاري».;

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا