الارشيف / الخليج العربي / صحف قطر / العرب القطرية

الشقب سيكون حاضراً في قوس النصر المقبل

أعرب سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، عن ارتياحه لفوز الجواد «المرتجز» ملك الشقب وحصوله على كأس العالم للخيل العربية الأصيلة أمس في مضمار شانيته بفرنسا، خلال ختام مهرجان قطر قوس النصر.
وقال سعادة الشيخ جوعان في تصريح لقنوات الكأس عقب الفوز: الجواد المرتجز قدم أداء جيدا وتميز طوال مسافة السباق من خلال أسلوبه في الركض، وفي الوقت الحالي يعد المرتجز أفضل الجياد العربية الأصيلة في عالم السباقات، ونأمل أن يستمر على هذا الأداء في السباقات المقبلة.
تاج ثلاثي
وعن تزايد حظوظ المرتجز في الفوز بالتاج الثلاثي إذا حقق سيف سمو الأمير في قطر العام المقبل قال سعادة الشيخ جوعان: هناك جياد أخرى متميزة لسمو الشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني، وسمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني، وكذلك للشيخ منصور بن زايد، وجياد الخيالة السلطانية العمانية، ودائما مفاجآتهم كبيرة في عالم السباقات، وبالتالي فإن السباق نفسه هو الذي يحدد البطل، وإن شاء الله يكون التاج الثلاثي من نصيب الشقب العام القادم.
قوس النصر
وفي تعليقه على النتيجة التي أسفر عنها سباق قوس النصر قال سعادة الشيخ جوعان: المدرب أدين أوبريان غني عن التعريف، وليس كل مدرب يستطيع أن يكون فائزا بالمراكز الثلاثة الأولى في سباق كبير بهذا الشكل، وتفوقه في السباق مستحق بكل تأكيد وهذه أول مرة يفوز فيها بعد الرعاية القطرية لهذا السباق، ومن المؤكد أنهم سعداء بهذا الفوز وسيستمرون في ذلك، وفي العام القادم سيكون الشقب ريسنج حاضرا في سباق قوس النصر بعدما غاب عن المشاركة في نسخة العام الحالي لأننا نفكر في (الآرك) بكل تأكيد، ونعد له من الآن حتى نشارك في العام المقبل.
الجدير بالذكر أن الفرس تريف ملك الشقب ريسنج حققت الفوز بجائزة قوس النصر عامي 2013 و2014، وهو الأمر الذي كان إنجازا بمعنى الكلمة على مضمار لونجشو، وكانت تريف قريبة من الفوز باللقب الثالث العام الماضي لولا عدم التوفيق الذي صادفها خلال السباق، والآن فإن مسؤولي الشقب ريسنج يعدون أنفسهم ليكون لهم حضور رائع في النسخة القادمة من سباق قوس النصر على أمل أن يكون اللقب من نصيبهم مرة ثالثة.

أكد أن «المرتجز» المرشح الأول للتاج الثلاثي
حمد العطية: دعم القيادة الرشيدة دافع للإنجازات

وجه حمد بن عبدالرحمن العطية رئيس اتحاد الفروسية، رئيس لجنة الفعاليات الخارجية للفروسية، التهاني إلى سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، على فوز «المرتجز» بكأس العالم للخيل العربية الأصيلة للعام الثاني على التوالي.
تألق كبير
وقال العطية: هذا شيء ليس بغريب على الجواد «المرتجز» الذي تفوق على مضمار جودوود شهر يوليو الماضي خلال مهرجان قطر جودوود لسباقات الخيل، ثم في مضمار شانتيه، وهو المرشح الأول للقب التاج الثلاثي العام القادم إذا حقق الفوز بسيف سمو الأمير على مضمار نادي الفروسية في قطر، حيث يشترط للجواد الفائز بالتاج الثلاثي الفوز بالثلاثة سباقات بشكل متتال، والآن حقق المرتجز القمة في سباقين وبقي له السباق على سيف سمو الأمير.
دعم كبير
وأضاف العطية: الدعم الذي نحصل عليه من القيادة الرشيدة دافع كبير بالنسبة لنا من أجل مواصلة تحقيق النجاحات في الفعاليات الخارجية للفروسية القطرية، والحمد لله المستوى العام للمهرجان خرج بشكل جيد هذا العام رغم الانتقال إلى مضمار شانتيه، ولكن للعلم هذا المكان يعد معقل الفروسية في فرنسا حيث توجد العديد من المرابط والمزارع هنا إلى جانب أن جولة شانتيه في بطولة جلوبال تور لقفز الحواجز تقام هنا على جانب من المضمار نفسه، والنقطة الأهم أيضا أن الجماهير التي تحضر السباق في شانيته لديها ثقافة أكبر عن سباقات الخيل بصورة ربما يتفوقون بها عن غيرهم من الجماهير على المضامير الأخرى.

«كرار» الشقب وصيفاً
جائزة قطر دو لافوريه لبول جاكوب

أما الشوط السابع والختامي للمهرجان على جائزة قطر دو لا فوريه لمسافة 1400 متر والجائزة 300 ألف يورو، فقد أسفر عن فوز الجواد «ليماتو» ملك بول جاكوب والخيال هاري بنتلي بالمركز الأول، تلاه في المركز الثاني الجواد «كرار» ملك الشقب ريسنج والخيال جريجوري بنواه، وحل ثالثاً الجواد «سيدوس» ملك جريجوري ترنر والخيال دي ميرى.
وكان الجواد «المرتجز» ملك الشقب ريسنج حقق لقب كأس العالم للخيل العربية الأصيلة للعام الثاني على التوالي في الشوط الخامس للسباق أمس، والذي بلغت قيمة جائزته المالية مليون يورو، وتفوق المرتجز بقيادة الخيال جي أودج والمدرب تي فروسي، وتلاه في المركز الثاني الجواد «ميداف عطبه» ملك مربط عذبة والخيال كيس بودد والمدرب بي سوجر، وحل ثالثاً الجواد «طيف» ملك سمو الشيخ عبدالله بن خليفة آل ثاني والخيال أوليفيه بليه والمدرب ألبان ديميول.

العلي: الفروسية القطرية تعلن عن نفسها مجدداً

بارك خالد محمد مبارك العلي، عضو مجلس إدارة نادي السباق والفروسية، لسعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني على الفوز الكبير للعام الثاني على التوالي، للجواد «المرتجز» بكأس العالم للخيل العربية الأصيلة، وقال في تصريح له: «الفروسية القطرية أعلنت عن نفسها بقوة عاما بعد الآخر، حيث نشعر أن هناك تطورا كبيرا في المهرجان، وهذا بالطبع أمر إيجابي لأنه يعكس الرغبة في رفع أسهم سباقات الخيل القطرية عالية في هذا المحفل العالمي، الذي يأتي إليه سياح وضيوف من جميع أنحاء العالم من أجل متابعة المهرجان».

نسخة 2017 على مضمار شانتي

تقرر أن تقام نسخة العام المقبل من مهرجان قطر قوس النصر على مضمار شانيته أيضا، بعدما طلب مسؤولو فرانس جالوب تأجيل افتتاح مضمار لونجشو الذي تجرى عليه حاليا عملية تطوير شاملة إلى العام 2018، وبالتالي سيقام المهرجان على مضمار شانتيه العام المقبل أيضا ليكون قد استضاف آخر نسختين من المهرجان في عامين متتاليين على التوالي، بعدما انطلقت عليه السباقات أمس وتستمر حتى الآن في نسخة العام الحالي من المهرجان الكبير الذي يقام في فرنسا برعاية قطرية كل عام.
ويتميز مضمار شانتيه الذي تقام عليه النسخة الحالية بالقرب من قصر شانتيه الشهير في فرنسا، إلى جانب الطبيعة الرائعة المحيطة بالمضمار والتي تُضفي متعة أكبر لمشاهدة السباق من جانب آلاف من الجماهير التي تأتي من فرنسا والدول المجاورة لها لحضور المهرجان.

المراكز الثلاثة الأولى لكولومور
«فاوند» حقق المفاجأة في قوس النصر

أسفرت جائزة قطر قوس النصر للخيل المهجنة الأصيلة لمسافة 2400 متر والجائزة خمسة ملايين يورو عن مفاجأة ضخمة بفوز الجواد «فاوند» ملك كل من تابور وسميث وماجنير والخيال ريان مور والمدرب ادين بريان، تلاه في المركز الثاني الجواد «هالين ريل» لنفس الملاك والخيال جي هابرمن والمدرب ادين بريان، وحل ثالثاً الجواد «أورر ابسنت جورج» ملك الملاك أنفسهم والخيال إل ديتوري والمدرب ادين بريان، وبالتالي فإن مدرب واحد لنفس المالك حصل على المراكز الثلاثة الأولى للسباق الكبير والشهير.

من يقدر على المرتجز؟

من يقدر على المرتجز؟ سؤال طرحه ناصر شريدة الكعبي مدير عام نادي السباق والفروسية قبل انطلاق شوط كأس العالم للخيل العربية الأصيلة على مضمار شانيته أمس، وبعد انتهاء الشوط كانت الإجابة واضحة بأنه لا يوجد جواد يقدر على المرتجز نظرا لتفوقه الكبير ونجاحه في الحصول على اللقب العالمي للمرة الثانية على التوالي، وهو إنجاز لم يحدث من قبل في تاريخ السباق على مدار السنوات التسع الماضية.

هنأ الشيخ جوعان.. ناصر شريدة:
المرتجز.. الرقم الصعب

أكد ناصر شريدة الكعبي، مدير عام نادي السباق والفروسية، أن الجواد المرتجز الرقم الصعب في عالم السباقات للخيل العربية حاليا، وقال الكعبي عقب الفوز بكأس العالم للخيل العربية الأصيلة: نبارك لسعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني الفوز باللقب للعام الثاني على التوالي، وهذا لم يأت من فراغ بل نتيجة للتفوق الكبير للشقب ريسنج والقوة التي تمتع بها الجواد المرتجز الذي أصبح حاليا أفضل جواد عربي أصيل على مستوى العالم في سباقات المضمار.
وأضاف الكعبي: سبق وتساءلت من يقدر على المرتجز، والآن ما زال السؤال من دون إجابة، وهذا طبيعي نظرا للصورة التي يؤدي بها المرتجز في السباقات الأخيرة بدليل تفوقه في جودوود نهاية شهر يوليو الماضي، والآن في شانتيه، وأعتقد أنه الأقرب للفوز بسيف سمو الأمير في قطر العام المقبل، وفي هذه الحالة سيحصل على جائزة التاج الثلاثي لأول مرة ولكن النتيجة تظل في علم الغيب، وفي الوقت نفسه فإن السيطرة القطرية مستمرة على كأس العالم للخيل العربية الأصيلة مع الفوز باللقب الثامن من بين 9 نسخ للسباق حتى الآن، وأيضا فإن المرتجز هو الجواد الوحيد الذي حصل على كأس العالم للخيل العربية مرتين على التوالي.
واختتم الكعبي كلامه قائلا: شكرا للمسؤولين على دعمهم لسباقات الخيل، وأيضا الشكر لشركة العمادي على مشاركتها في رعاية السباق معنا.

السويدي: الشقب حقق
15 فوزاً متتالياً

قال خلفان السويدي، مدير السباقات العربية الأصيلة في الشقب ريسنج، إن حصول المرتجز على كأس العالم للعام الثاني على التوالي يؤكد أنه جواد متميز.
أضاف السويدي: «تحقق حلمي الذي حلمت به مؤخرا، والفوز بـ15 سباقا بالمركز الأول في الأيام الأخيرة للشقب أمر أكثر من رائع، ويعزز من رغبتنا في الوصول إلى مكانة أكبر على مستوى العالم في سباقات الخيل، والحقيقة فرحتي لا يمكن وصفها، لهذا لا يوجد لديَّ الكثير لأتحدث عنه، لكن بشكل عام مبروك لكل قطر، ونتطلع إلى القمة بشكل دائم».

جودلفين بطل توتال مارسيل
«دسنال ديفنس» فاز بجائزة العمادي

أسفرت أشواط السباق أمس عن نتائج مفاجئة في بعض الأشواط، ما زاد من الإثارة على مضمار شانتييه، وفي الشوط الأول على جائزة توتال مارسيل بوسك للخيل المهجنة لمسافة 1600 متر والجائزة 300 ألف يورو فاز الجواد «وهيدة» ملك جودلفين والخيال دبليو ويك والمدرب تشالس ابل باي بالمركز الأول.
رعاية للعمادي
وفي الشوط الثاني على جائزة قطر جون لوك لاغادير برعاية العمادي للمشاريع (مشروع الحزم) للخيل المهجنة الأصيلة لمسافة 1600 متر، والجائزة 350 ألف يورو استطاع الجواد «دسنال ديفنس» ملك صن بلاكشتوك والخيال بي بودت والمدرب هد ماريك الفوز بالمركز الأول.
جمايل الرابع
الشوط الثالث على جائزة الأوبرا لونجين للخيل المهجنة الأصيلة لمسافة 2000 متر والجائزة 400 ألف يورو أسفر عن فاز الجواد «سبيدي بوردينج» ملك هيليني سبرينج والخيال إف تيليكي والمدرب جي فانشاه، وتلاه في المركز الثاني الجواد «بلاس كاش» ملك جولدفين والخيال كيه ماننج والمدرب جي بولجر، وحل ثالثاً الجواد «سومي دار» ملك لوير ويبر والخيال إل ديتوري والمدرب ستنر جي جوشدين، تلاه رابعاً الجواد «جمايل» ملك الشقب ريسنج والخيال جي بنوغيست والمدرب جي روجيت.
الشوط السادس على جائزة قطر دولاني دو لونجشو لمسافة 1000 متر والجائزة 350 ألف يورو أسفر عن فوز الجواد «مرشا «ملك إليت ريسنج والخيال موريس.

30 ألف مشجع

تابع السباق أمس من مضمار شانيته 30 ألف متفرج جاؤوا من مختلف أنحاء فرنسا وأوروبا بشكل عام، وهذا العدد الكبير يعد الأكبر في السباقات التي تقام على هذا المضمار، خاصة أنها المرة الأولى التي يقام فيها مهرجان قطر قوس النصر في شانتيه، وفي الأعوام الماضية كان يحضر المهرجان في مضمار لونشو بباريس ما يقرب من 60 إلى 70 ألف متفرج لاسيما أن إمكانيات المضمار وسعة المدرجات تسمح بذلك. وكانت الأجواء داخل مضمار شانتيه أمس رائعة في كل شيء، إلى جانب أن مستوى المنافسات أعطى بعدا حماسيا كبيرا في ظل تفاعل عشرات الآلاف مع الأشواط خاصة شوط جائزة قطر قوس النصر وأيضا شوط كأس العالم للخيل العربية الأصيلة.

مالك سيبدي بوردنج: قيمة الفوز أكبر بـ «الفوتوفينش»

قال مارك مالك الجواد «سيبدي بوردنج» الفائز بالشوط الثالث للخيل المهجنة الأصيلة لمسافة 2000 متر والجائزة 400 ألف ريال، إن الفوز بهذا السباق كان له طابع خاص لاسيما أنه جاء على حساب جياد قوية.
وأشار مارك إلى أن الفوز بـ «الفوتوفينش» زاد من قيمة الفوز، لأنه تحقق بصعوبة وعلى حساب جياد كانت مرشحة لحصد اللقب في هذا الشقب.

أكد أن قوس النصر القادم هدف الشقب
خليفة العطية: سعداء بثاني ألقاب «المرتجز»

أعرب خليفة بن محمد العطية، المدير التنفيذي للشقب، عن فرحته بالحصول على كأس العالم للخيل العربية الأصيلة للمرة الثانية على التوالي، وليس هذا فحسب بل إن الشقب تصدر الملاك المشاركين بالسباقات التي أقيمت على مدار يومين في فرنسا في آخر يومين من مهرجان قطر قوس النصر.
ثقة كبيرة
وقال العطية: كانت لدينا الثقة في فوز المرتجز، ولهذا لم نتأثر بكثرة المشاركات من الجياد القوية، وبالطبع الأمر كان يحتاج إلى تصرف فني يفاجئ المشاركين وهذا ما حدث بالفعل حتى استطاع المرتجز أن يصل إلى القمة بهدوء وبفارق مريح عن أقرب منافسيه.
وأضاف العطية: الفوز بكأس العالم خطوة أخرى في مسيرة الشقب وكما قلت أمس فإن هدفنا الآن التركيز على قوس النصر العام المقبل بعدما حصلنا على اللقب الكبير مرتين من قبل عن طريق الفرس تريف، وأيضا فإن تصدر الملاك المشاركين في شانتييه أمر أكثر من رائع ويعبر عن القمة التي وصل إليها الشقب ريسنج وقدرته على السير بشكل متميز في عالم السباقات.;

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا