الارشيف / الخليج العربي / صحف قطر / العرب القطرية

الفهود بعيدة عن المنافسة على لقب الدوري

إبراهيم الغانم مدافع نادي الغرافة أحد اللاعبين المهمين والكبار أصحاب الخبرة في الفريق والذين يعدون من الأعمدة الأساسية له، يضع آمالا كبيرة على استعادة فريقه مكانه من جديد بين الكبار كما كان، وإن كان هذا لن يتحقق بين عشية وضحاها،حيث يحتاج إلى بعض الوقت حتى يعود الفهود لمنصات التتويج.
حول البداية غير الموفقة للغرافة هذا الموسم، وفرصة الفريق في المنافسة على الدوري، والفريق الذي يرشحه للتتويج بلقب البطولة، أجرت «العرب» معه هذا الحوار الذي فتح من خلاله قلبه ليجيب عن كافة التساؤلات التي طرحت عليه في السطور التالية بكل صراحة ووضوح.

بداية.. لماذا اهتزت نتائج الغرافة مبكرا في دوري نجوم قطر بالخسارة أمام الأهلي ومن بعده لخويا؟
- خسارة الغرافة أول جولتين في الدوري لم تكن منتظرة على الرغم أن الفريق قدم مستوى متميزا ويسير في الطريق الصحيح ولكنه تصادم مع النتائج ولا يمكن أن أظلم فريقي على حساب النتائج، حيث إن هناك نقاط إيجابية حققها الغرافة رغم الخسارة في أول مباراتين ولا يستطيع أحد إنكارها وبقي أن ننتظر النتائج لا أكثر ولا أقل.

ولكن الأداء وحده لا يكفى.. حيث إن النتائج التي تسجل في ذاكرة التاريخ ويتذكرها الجميع وليس الأداء؟
- هذه المرحلة تعد مرحلة خطف نقاط بعيدا عن المستوى الفني، والكل يعرف هذا الشيء، ولسوء الحظ أن المنافس كان أفضل منا في هذه النقطة، حيث بحثنا عن الأداء ولم نبحث عن النتيجة وهذا ليس له مقاييس معينة.

هل فترة توقف الدوري فرصة لإعادة الغرافة ترتيب أوراقه من جديد؟
- بالتأكيد هي فترة مهمة بالنسبة لنا في ظل النتائج غير الطبيعية بالنسبة لنا، وأعتقد أن المدرب واللاعبين قادرون على تخطي هذه المرحلة.

هل الغرافة سيعود للمنافسة على بطولة الدوري هذا الموسم أم سيكتفي بالتواجد في منطقة الأمان؟
- بأمانة.. المنافسة على الدوري لا تزال بعيدة عن الغرافة، حيث نحتاج أسابيع ليست قليلة حتى نرى سقف طموحاتنا وصلت إلى أين ولا بد من جمع النقاط أولا.

معنى هذا أن الغرافة لا يفكر سوى في البحث عن منطقة الأمان فقط؟
- المنافسة تتحقق عندما تكون في أحد المركزين.. السابع أو السادس في البداية، حينها يمكن أن تفكر في المنافسة، خاصة بعد أن أصبحت قريبا ولكن بما أن الفريق حاليا يقع في المركز قبل الأخير بجدول الدوري فهو واقع مر ويصعب من أمر المنافسة على البطولة ولا بد من التعامل معه.

هل رحيل بعض اللاعبين عن الغرافة في الفترة الماضية أثر على نتائجه؟
- المؤكد أن رحيل بعض اللاعبين عن الفريق حتى لو كانت منذ سنوات قد أثرت على نتائج الغرافة بشكل سلبي، حيث إن رحيل مجموعة من اللاعبين يترك آثاره بشكل مباشر على النتائج بينما رحيل لاعب أو اثنين لا يؤثر بشكل كبير رغم أهمية هذا اللاعب الذي رحل عن النادي أو ذاك.

متى يستعيد الغرافة مكانه بين الكبار على منصات التتويج؟
- الغرافة سوف يستعيد مكانه بين الكبار حينما يستقر الفريق، خاصة أننا نبحث عنه منذ سنوات وأستشعر حركة تصحيحية كبيرة تحدث في النادي حاليا، وأنا كابن من أبناء النادي أؤكد أن الأمور تتجه إلى الطريق الصحيح.

من اللاعب الذي ترتاح للعب بجواره داخل الملعب؟
- أنا لعبت مع جميع اللاعبين، ولكن ارتبط اسمي باسم بلال محمد، نظرا لأنه كان معي في المنتخب والنادي وهناك انسجام وتفاهم كبير بيننا، حيث لعبنا أكثر من 90 مباراة مع المنتخب الوطني.

كيف ترى شكل المنافسة على الدوري هذا الموسم؟
- أرى أن المؤشرات تقول إن المنافسة ستنحصر بين لخويا والسد والجيش على بطولة الدوري.

ولكن المربع لم يكتمل بعد.. فمن الفريق الذي سيكمل أضلاع المربع؟
- المنافسة ستكون ثلاثية، بينما الفريق الرابع لا يزال غامضا وغير معروف وربما يكون الريان.

من الفريق الذي يمكن أن يكون مفاجأة الدوري هذا الموسم من وجهة نظرك؟
- المفاجأة ستكون محصورة بين العربي والغرافة كضلع رابع للمربع الذهبي مع احترامي لجميع الفرق، وأعتقد أن أم صلال سيكون منافسا للوصول للمربع.

هل يمكن أن يحافظ الريان على لقبه كبطل للدوري الموسم الحالي أم أن الأمر سيكون صعبا؟
- أعتقد أن الأمر سيكون صعبا على الريان في ظل وجود أندية أخرى أكثر استقرارا مثل لخويا الذي بدأ الموسم بالحصول على بطولة السوبر، وكذلك الجيش الذي حقق نتائج جيدة في الآسيوية، والسد الذي بدأ الموسم مكشرا عن أنيابه بالحصول على ست نقاط في مباراتين، وهو ما يؤكد على أن الصراع سيكون بين هذه الأندية على البطولة.

ما فرصة الجيش من وجهة نظرك في الصعود لنهائي دوري أبطال آسيا؟
- لسوء حظ الجيش أنه اصطدم مع فريق متمرس، والمعطيات تعطي الأسبقية للعين في التأهل، ولكن كرة القدم تعطي كثيرا دروسا مجانية والجيش فريق مقاتل قادر على قلب الطاولة، نظرا لامتلاكه أفضل اللاعبين ومدربا يستطيع احتواء جميع لاعبيه.

العنابي وضع نفسه في مأزق بخسارة أول جولتين في المرحلة الأخيرة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال روسيا 2018، فكيف ترى مواجهة كوريا الجنوبية في الجولة الثالثة؟
- لا بد من كسر الحاجز النفسي لدى اللاعبين والظهور بقيمتهم الفنية، وكلنا ثقة في الجهاز الفني الجديد لمنتخبنا بقيادة فوساتي في استكمال المشوار لنهايته والذي لا بديل غيره.

هل هناك بعض اللاعبين خارج صفوف المنتخب كانوا يستحقون التواجد في هذه المرحلة أم أن اختيارات فوساتي كانت صائبة؟
- أرى أن الإضافات الموجودة في المنتخب حاليا طيبة، ولكن السؤال الذي يدور بين الناس جميعا عن استبعاد مشعل عبدالله نجم الأهلي، ووجوده كان مهما وضروريا وبلغة الأرقام مشعل يؤدي ويسجل وهو سؤال بلا جواب حتى الآن.

أخيرا.. ماذا يقول إبراهيم الغانم لجماهير الفهود في هذه المرحلة الحرجة التي يمر بها الفريق حاليا وتراجع ترتيبه للمركز الثالث عشر بجدول الدوري؟
- نحن في حاجة إلى جماهيرنا خاصة في هذا التوقيت، ودائما أنصار الفريق ومحبو النادي يقفون وقفة واحدة معه في السراء والضراء، ونحن بدأنا صفحة جديدة بإدارة جديدة ومدرب ما زال بالنسبة لي جديدا تولى تدريب الفريق في شهر يناير الماضي، ولكن تبقى المجموعة تستحق كل الثقة.;

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا