الارشيف / الخليج العربي / صحف قطر / العرب القطرية

قوات حكومة الوفاق الليبية تعلن مقتل 80 مسلحاً في سرت

  • 1/2
  • 2/2

«الإيطاليون» ينجدون 2600 مهاجر قبالة ليبيا

الثلاثاء، 04 أكتوبر 2016 01:11 ص

قوات حكومة الوفاق الليبية تعلن مقتل 80 مسلحاً في سرت

أعلنت قوات حكومة الوفاق الوطني في ليبيا، أن المعارك التي خاضتها مع تنظيم الدولة في سرت طوال يوم الأحد، أدت إلى مقتل 80 مسلحاً من التنظيم المحاصر في حي واحد في المدينة الساحلية.
وقالت في بيان: «أحصى قادة ميدانيون ما لا يقل عن 55 جثة للدواعش، أبيدوا خلال محاولة بائسة لمباغتة الخطوط الخلفية، إضافة إلى حوالي 25 جثة» عثر عليها بين المنازل.
وبدأت القوات الحكومية في 12 مايو الماضي عملية «البنيان المرصوص»، لاستعادة سرت من التنظيم بعدما سيطر عليها في يونيو 2015.
وقتل في العملية منذ بدئها أكثر من 450 من المقاتلين الموالين لحكومة الوفاق، وأصيب نحو 2500 عنصر آخر بحسب مصادر طبية.
ويواجه عناصر القوات الحكومية أثناء تقدمهم في سرت سيارات مفخخة يقودها مسلحون، وعشرات العبوات الناسفة المزروعة على الطرق وبين المنازل، إضافة إلى نيران قناصة متمركزين في الأبنية.
من جهة أخرى، أعلن خفر السواحل الإيطاليون الاثنين أنهم نسقوا في الصباح إنقاذ أكثر من 2600 مهاجر قبالة ليبيا، في الوقت الذي تحيي فيه إيطاليا الذكرى الثالثة لحادث غرق أودى بـ366 مهاجرا قرب لامبيدوزا.
وتم رصد أولى مراكب المهاجرين قبل فجر الاثنين، وضمنها مركب صيد يقل نحو 700 شخص بينهم الكثير من الأطفال، وفي الإجمال تمت مساعدة 12 مركبا، لكن لا تزال هناك عمليات جارية، وتشارك في عمليات الإنقاذ سفن حرس السواحل ومنظمات إنسانية بدعم من بوارج عسكرية.
وأشارت منظمة «أطباء بلا حدود» في تغريدة، إلى عملية صعبة لإنقاذ مهاجرين على زورق مطاطي، كاد كثير منهم يغرق، فيما أصيب البعض الآخر بحروق بسبب الوقود، وأصيبت امرأتان وطفل في الثامنة بحروق بالغة، وجاء هذا النشاط الكثيف بعد أسابيع من الهدوء النسبي في البحر، تزامنا مع إحياء ذكرى حادث غرق لامبيدوزا.
ففي ليل الثاني إلى الثالث من أكتوبر 2013، نشبت النار في مركب انطلق من ليبيا وعلى متنه 500 شخص ثم غرق قرب الجزيرة الإيطالية، وتم انتشال 366 جثة، ودفع مشهد نعوش الضحايا إيطاليا إلى بدء عملية إنقاذ واسعة في البحر المتوسط (نوستروم)، قبل أن تحل محلها بعد عام عملية أوروبية أقل اتساعا لكنها تحظى بدعم أساطيل سفن إنسانية.;

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا