الارشيف / الخليج العربي / صحف قطر / العرب القطرية

المشروعات الجديدة تنعش الوكير.. ومطالبات بأولوية إنجاز «الخدمية» و«الطرق»

  • 1/2
  • 2/2

من أهم مناطق الجذب السكاني والامتداد الطبيعي لـ«الوكرة»

ولي الدين حسن

الثلاثاء، 04 أكتوبر 2016 01:30 ص

المشروعات الجديدة تنعش الوكير.. ومطالبات بأولوية إنجاز «الخدمية» و«الطرق»

رحب عدد من المواطنين بافتتاح العديد من المشروعات الخدمية في منطقة الوكير بالوكرة، التي شهدت في السنوات الأخيرة توافد العديد من المواطنين والمقيمين خلال السنوات الأخيرة، نظراً لقربها من الدوحة وتوافر العديد من الخدمات مثل مستشفى الوكرة وسوق واقف. وقالوا في حديثهم لـ«العرب» إن المنطقة تشهد طفرة معمارية وعددا من مشاريع البنية التحتية نظراً لإنشاء ملعب ضمن ملاعب تنظيم كأس العالم، فضلاً عن إنشاء عدد من الطرق والكباري التي تسهل على زوار المدينة الدخول إليها والمرور للمدن البعيدة دون زحام.
أكد مواطنون ضرورة الانتهاء من المشاريع الرئيسية أولا، مثل الطرق والكباري والمجمعات التجارية والوحدات السكنية للتخفيف من حدة الزحام التي تضرب المنطقة، لافتين الأنظار إلى افتتاح «هايبر ماركت» في الوكير وإنشاء العديد من المجمعات التجارية في تلك المنطقة، التي تخدم سكان المنطقة والمناطق المجاورة لها وتقليل الذهاب للدوحة للتسوق، مما يسهم بشكل مباشر وإيجابي في تقليل الوقت والجهد على السكان، فضلاً عن وجود أماكن ترفيهية ومحلات تجارية ومطاعم وملاعب للأطفال في تلك المجمعات، مطالبين الجهات المختصة بسرعة افتتاح مول إزدان التجاري الضخم، الذي يعد نقلة كبيرة لجميع سكان المنطقة.
ورصدت كاميرا «العرب» إنشاء وافتتاح عدد من المجمعات التجارية في منطقة الوكير، مثل «هايبر ماركت» وإنشاء مجمع تجاري في الجهة المقابلة له يتكون من عدد من الأدوار، به مجموعة من المطاعم والمحلات وملاعب للأطفال، مما يخدم سكان المنطقة ويعد متنفساً للعائلات.
زيادة سكانية
في البداية قال ياسر البلوشي، المشرف الطلابي بمدرسة أحمد بن حنبل الثانوية المستقلة وأحد سكان منطقة الوكرة: «إن منطقة الوكير الآن تختلف عن السابق بكثير، حيث شهدت توافد العديد من المواطنين والمقيمين نظراً لما تتميز به من مقومات، مثل الشاطئ وقربها من الدوحة ووجود سوق واقف وفرضية الوكرة وسوق للأسماك والخضراوات والمجمعات السكنية التي حققت نقلة كبيرة في مجال الإسكان، سواء للمواطنين أو المقيمين، نظراً للخدمات التي تقدمها»، مشيراً إلى أن افتتاح العديد من المشاريع الخدمية تخفف الأعباء على سكان منطقة الوكرة والوكير من حيث المشتريات والتسوق، كما أنها تعد متنفساً سياحياً وتسويقياً للسكان.
محال الفرجان
كما أكد البلوشي ضرورة افتتاح محلات في الفرجان، تخدم السكان والعوائل، منها محال الخياطة وكي وتنظيف الملابس التي تكون ضرورية لجميع السكان، ولا يمكن الاستغناء عنها، موضحاً أنه لا يعقل أن تذهب العوائل لمناطق خارجية لتلك الأشياء البسيطة.
وقال: «إن الوكرة والوكير من المناطق الحيوية في الدولة، وتشهد زيادة سكانية بشكل سنوي لما لها من مميزات متعددة، مما يتطلب من الجهات المسئولة توفير الخدمات خاصة المجمعات التجارية، التي توفر الوقت والجهد على المواطنين والمقيمين للتسوق، وتحد من الذهاب للدوحة وتخفف الزحام المروري خاصة في أيام العطلات».
افتتاح مول إزدان
طالب البلوشي بسرعة افتتاح مول إزدان التجاري، الذي يعد طفرة ونقلة كبيرة في منطقة الوكرة، لما يتميز من توافر العديد من المحلات والمطاعم، معرباً عن سعادته الكبيرة بافتتاح مجمع «الهايبر ماركت» وإنشاء بعض المجمعات التجارية وافتتاح المحلات والاهتمام الكبير من الجهات المسؤولة بمنطقة الوكرة والوكير.
مول تجاري
بدوره قال المهندس محمد سمحي المشرف العام على مشروع المول التجاري - تحت الإنشاء - في منطقة الوكير: «إن المشروع كبير وضخم، ويعد من أفضل المشاريع التي عملت بها من حيث سرعة الإنجاز والسهولة وضخامة المشروع»، موضحاً أن المشرع عبارة عن عدة طوابق ومحلات ومطاعم تخدم جميع سكان منطقة الوكرة والوكير والمناطق المجاورة لها، حيث يوفر جميع السلع الغذائية والتسوق من الملابس والأغراض الأساسية والترفيهية للرواد.
وتابع: «إن المشروع سوف يوفر مواقف على أحدث النظم، وعددا من الخدمات الأخرى مثل المصلى ودورات المياه وملاعب للأطفال وصيدليات لتسهيل التسوق على سكان المناطق، وذلك لعدم الذهاب للمناطق البعيدة خاصة عند الضرورة».
وأكد سمحي أن المشروع يسهم في توفير جميع مستلزمات السكان، وسيكون هناك مكان متسع كملاعب للأطفال وممشى، وهو ما يعد متنفساً للسكان يمكن التجول والتسوق بين المحلات وفي الخارج، خاصة مع اعتدال درجات الحرارة في فصل الخريف والشتاء والربيع، كما يوجد مبنى مقابل المشروع يتضمن محلات تجارية لمن يرغب في افتتاحها في الأنشطة التي تخدم السكان، وهو ما يعزز نشاط المول التجاري الذي نعمل على الانتهاء منه في أسرع وقت. وقال: «إن نجاح «هايبر ماركت» الملاحَظ سوف يدعم نشاط المول التجاري، وسيوفر للسكان جميع الأغراض وبأسعار معقولة».
مشاريع خدمية
من جهته قال منصور الخاطر، عضو المجلس البلدي عن دائرة الوكرة والوكير: «إن الجهات المسئولة تسعى لتوفير الخدمات لجميع سكان منطقة الوكرة والوكير، وهو ما أعمل عليه بشكل شخصي من حيث المطالبات بسرعة إنهاء المشاريع الخدمية والطرق والبنية التحتية». لافتاً الانتباه إلى أن افتتاح «هايبر ماركت» وإنشاء عدد من المجمعات التجارية يخفف الأعباء على السكان في الذهاب للمناطق الخارجية.
وأكد الخاطر أن المنطقة سوف تشهد افتتاح العديد من المجمعات التجارية في العام المقبل، وسوف يتم الانتهاء من خدمات البنية التحتية والطرق خلال عام ونصف، مما يسهم بشكل مباشر وايجابي في تخفيف الزحام على المنطقة خاصة طريق الدوحة بروة الوكرة، الذي يلتف حول المدينة ليسهل على السكان والزوار دخول المدينة دون المرور بداخلها.;

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا