الارشيف / الخليج العربي / صحف قطر / العرب القطرية

مركز «حياة جديدة» يدعو الشباب لتنمية قدراتهم الإيجابية

  • 1/2
  • 2/2

في دورة تدريبية بالمركز القطري للصم

الدوحة - العرب

الثلاثاء، 04 أكتوبر 2016 01:36 ص

مركز «حياة جديدة» يدعو الشباب لتنمية قدراتهم الإيجابية

أقام مركز «حياة جديدة» التابع لمؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للخدمات الإنسانية «راف» الأسبوع الماضي دورة تدريبية في تنمية الذات، بالتعاون مع المركز القطري الثقافي الاجتماعي للصم بمنطقة المعمورة.
تضمنت الدورة التدريبية محاضرتين في يومين متتاليين، جاءت الأولى تحت عنوان «كيف تنمي قدراتك؟» والثانية بعنوان: «الإيجابية في عيون قائد البشرية»، حاضر فيهما الأستاذ ناصر الشمري القائم بمهام مدير مركز حياة جديدة بمشاركة عدد من شباب المركز.
ودارت موضوعات المحاضرة الأولى حول كيف تنمي قدراتك الذاتية، وتناول المحاضر فيها تحديد معنى الذات والهدف المراد تحقيقه، وطرق تحفيز الذات لتحقيق الهدف، كما تطرق إلى تنمية وتطوير قدرات الفرد الذاتية من خلال المعرفة والتعلم وتوظيف المعلومات والإمكانات المتاحة.
وجاءت المحاضرة الثانية كجانب تطبيقي للمحاضرة الأولى تحت عنوان: الإيجابية في عيون قائد البشرية سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.
وتركزت الموضوعات حول فن التعامل مع الناس مع ذكر مواقف من سيرته العطرة صلى الله عليه وسلم وحسن خلقه في تعامله مع الآخرين في كف الأذى، والبذل والجود، وبشاشة الوجه، وحب الخير للناس كما يحبه لنفسه.
قيم عظيمة
وركز المحاضر خلال الدورة على عدة قيم من قيم الإسلام ومبادئه العظيمة التي تحفز الشباب على الاستقامة والجادة، وتنمي فيه روح الشعور بالمسؤولية، فيدفعه ذلك للتقدم بخطوات ثابتة تزيد من فرص تفوقه، وقدرته على القيام بأعماله بفاعلية وإجادة أكثر في الحياة متغلبا على كل الصعاب.
وبين منهج النبي صلى الله عليه وسلم في تزكية الروح ومكابدة النفس ووساوسها، لعمل الخير والسعي لتشكيل المستقبل على أسس إيمانية سليمة.
ترتيب الأولويات
وأوضح الشمري أهمية ترتيب الأولويات بين مُهم وغير مهم، فالأمور المهمة تتفاوت مقاديرها بين مهم وأكثر أهمية، والأكثر أهمية بالنسبة لك هو الذي يُسهِم في تحقيق أهدافك بمقدار أكبر، وسِر النجاح يكمن في ترتيب الأولويات، والبَدء بالأهم قبل المهم.
وشرح الشمري منهج النبي صلى الله عليه وسلم في طلب العلم وأثره على كونك تحقق ذاتك فالعلم في هذه الدنيا أغلى سلعة، وأنفس متاع، فهو يُبصر بطريق السلامة، ويحذِّر من طريق الغواية، ويدفع للإبداع والابتكار، يبقَى به صاحبه متجددًا، يعرف به ماذا يفعل، وكيف، ولماذا يفعل؟.
وبث في الحاضرين روح التفاؤل «فإن الله إذا منع أعطى، وإذا أعطى منع» فهو الحكيم العليم، فعلى كل شاب أن يزرع الفَأْلَ الحسن داخله؛ ليكون دومًا إيجابيَّا.
وختم الشمري محاضرته بضرورة الثقة بالله ثم الثقة بقدراتك التي منحك إياها؛ فنجاحك ينبثق من داخلك؛ ولذا فنظرتك لنفسك وطريقتك في التعامل معها تؤثِّر على نُضْج أفكارك، وجودة أدائك، فإذا أردتَ أن ترقى بذاتك فاحترمْها، وعزِّز من ثقتك بقدراتك، فقدرتُك على النجاح في حياتك.
ثم بعدها بادر بالعمل فإن التسويف يلتهم الآمالَ والطموحات، ويولِّد الإحباطَ واليأس، ويُصادر الفاعلية، ويَحُول دون بلوغ الأهداف، ويهمِّش دَورَ المرء في الحياة.;

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا