الارشيف / الخليج العربي / صحف قطر / العرب القطرية

ملتقى للتوعية بسرطان الثدي في «كتارا»

  • 1/2
  • 2/2

حضرته عقيلات السفراء المعتمدين في قطر

الدوحة - العرب

الثلاثاء، 01 نوفمبر 2016 01:37 ص

ملتقى للتوعية بسرطان الثدي في «كتارا»

نظمت المؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا بالتعاون مع الجمعية القطرية للسرطان صباح أمس في قاعة مبنى 15 بكتارا ملتقى لعقيلات السفراء المعتمدين في قطر، في مبادرة تهدف إلى رفع مستوى التوعية بأهمية الكشف المبكر لسرطان الثدي الذي يعتبر من أهم الخطوات لتفادي المرض وعلاجه بنسبة تصل إلى أكثر من %98.
وبهذه المناسبة ألقت السيدة الجوهرة الفريح حرم سعادة السفير إبراهيم فخرو مدير إدارة المراسم بوزارة الخارجية عن أهمية التوعية بهذا المرض قائلة: «لقد سمي المرض خبيثا لأنه يباغت المريض ويضعه أمام تحد كبير للمواجهة»، وأضافت: «نثمن جميع الجهود التي تبذل من أجل التوعية بأهمية الكشف المبكر لسرطان الثدي، حتى ننعم بصحة وعافية». وفي كلمتها رحبت السيدة مريم آل سعد مدير إدارة الشؤون الدولية بالحاضرات وقالت: «نسعى من خلال هذا اللقاء الإنساني إلى تسليط الضوء على أهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي. ويسعدنا أن يكون الحي الثقافي كتارا مشاركا في التوعية بهذه الحملة من خلالكن. وبفضل الله ثم بتقدم العلم أصبح من السهل جدا علاجه في حالة الكشف المبكر، ونستثمر هذا اللقاء لتوعية المصابات بأهمية التحلي بالتفاؤل والأمل كخطوة أولى وهامة للعلاج».
وعن هذه المبادرة قالت السيدة عبير نجيم عقيلة السفير اللبناني في قطر نشارك اليوم في هذه الحملة كدعم معنوي للتوعية بهذا المرض الذي أصبح منتشرا بصورة كبيرة، وهذا التجمع لأكثر من 60 شخصية من عقيلات السفراء هو لفتة هامة لرفع مستوى الوعي بهذا المرض.
وقدمت الجمعية القطرية عرضا توعويا شرحت فيه المرشدات أفضل الطرق للوقاية من هذا المرض حتى ننعم بحياة صحية وآمنة، وتركزت على أهمية اعتماد الوجبات الصحية بشكل متوازن دون إفراط في نوع على حساب نوع آخر، كما أشارت إلى أهمية الرياضة التي لا تتطلب جهدا كبيرا، بل يمكن ممارستها بشكل طبيعي في الحياة اليومية، فعلى سبيل المثال استخدام الدرج بدلا من المصاعد الكهربائية، والمشي لمدة تتراوح بين 20 إلى 30 دقيقة خمس مرات، وهذا من شأنه أن يسهم بشكل كبير في الوقاية من سرطان الثدي.
كما أوضحت أن الرجال أيضا قد يصابون بسرطان الثدي، ولكن النسبة قليلة جدا، فمن بين كل 100 امرأة يصاب رجل واحد، وأكدت أن سرطان الثدي لا يعرف عمرا معينا، بل إنه قد تم تسجيل %3 من حالات سرطان الثدي للعام 2014 لفتيات تتراوح أعمارهن من 15 إلى 19 سنة، فلا بد من التنبه لأي تغيرات تحدث في جسم الفتاة وعدم إهمالها.;

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا