الارشيف / صحة / العرب اليوم

دراسة جديدة تؤكد أن السلمون يعزز من صحة الأمعاء

  • 1/2
  • 2/2

لندن ـ كاتيا حداد

أظهرت دراسة حديثة أن تناول السلمون، يمكن أن يعزز بالفعل من صحة الأمعاء، ولسنوات كان العلماء يصفون هذه الأسماك الدهنية بأنها طريقة محتملة لتجنب الإصابة بآلام الأمعاء مثل مرض كرون، الذي يمكن أن يصيب أي جزء في الجهاز الهضمي ويسبب التهاب مزمن. ومع الأبحاث الحديثة أكد فريق من العلماء البريطانيين، أن سمك السلمون، الذي يحتوي على كميات عالية من الأحماض الدهنية "أوميغا 3"، يمكن أن يعزز تنوع البكتيريا في المعدة.

ووجد الباحثون، أن النساء اللواتي تناولن الكثير من أحماض "أوميغا 3" كان لديهم تنوعا كبيرا في بكتريا الأمعاء والجهاز الهضمي. وارتبطت الميكروبات المتنامية منذ فترة طويلة بانخفاض خطر الإصابة بمرض السكري والبدانة وأمراض الأمعاء الالتهابية مثل التهاب القولون أو مرض كرون. وأشار فريق البحث إلى أن نتائجهم، اضافت تأكيدا إلى مجموعة ناشئة من الأبحاث التي اقترحت نفس الشيء.

وقام الباحثون في جامعة نوتنغهام في إنجلترا وعلماء كلية كينغز كوليدج، بعمل دراسة عن بكتريا الأمعاء وتأثيرها، وشملت الدراسة 876 امرأة. وقام الباحثون باختبار تنوع ووفرة ما تسمى بالبكتيريا "المفيدة" ضد المدخلات الغذائية من الأحماض الدهنية "أوميغا 3" وقياسها من خلال الاستبيانات، كما قام الباحثون بقياس مستويات الدم، ومقدار المغذيات به.

وكانت قد كشفت أبحاث حديثة، أن تناول الأم الأسماك الزيتية أثناء الحمل قد يحمي الأطفال من الإصابة بمرض الفصام عندما يكبرون في السن، ووجد العلماء من خلال تجاربهم على الفئران، أن حرمان الأجنة من الأحماض الدهنية "أوميغا 3" داخل رحم الأم، تؤدي إلى ظهور علامات اضطراب الصحة النفسية لهم عند سن البلوغ.

وتتوافر تلك الأحماض في سمك السلمون والماكريل والسردين، وقد كان من المعروف أن لأحماض "أوميغا 3" فوائد عدة لصحة المخ، ولكن الدراسة الجديدة تعد الأولى من نوعها التي تبين وجود صلة بينها وبين الفصام، كما اكتشف الباحثون اليابانيون آثارًا مماثلة على الفئران الحامل ممن كانوا يعانون من نقص في أحماض "أوميغا 6"، التي توجد في المايونيز وبذور عباد الشمس وزيت الكتان.

ويعتقد الباحثون أن هذه المغذيات تؤثر على التغيرات في الكروموسوم المسؤولة عن نشاط الجينات، وهي عملية تسمى "epigenetics"، مشيرين إلى أن الدراسة توفر "دليلًا" على علاج جديد محتمل يمكن أن يغير الجينيات من خلال إعطاء المرضى الأحماض الدهنية الأساسية، غير أن الدراسة تتناقض مع إرشادات الصحة الوطنية التي توصي الأمهات بعدم تناول أكثر من جزأين من الأسماك الزيتية كل أسبوع.

وقالت المؤلفة الرئيسية الدكتورة آنا فالديس، من نوتنغهام، "إن الأمعاء البشرية تتلقى الكثير من الاهتمام في البحوث الطبية لأنها ترتبط بشكل متزايد بمجموعة كبيرة من الأمراض الصحية". واضافت "دراستنا هي الأكبر حتى الآن للبحث في العلاقة بين الأحماض الدهنية أوميغا 3 وتكوين بكتريا الأمعاء".

وأظهرت الأبحاث السابقة ان أوميغا 3،  لديها خصائص مضادة للسرطان، وتوجد ايضا في الماكريل والجوز وبذور شيا. وأظهرت دراسات أخرى ان لها آثار إيجابية على خفض ارتفاع ضغط الدم، وتخفيف التهاب المفاصل ومنع التدهور المعرفي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا