صحة / العرب اليوم

مؤتمر عالمي بمشاركة 200 طبيب عراقي وأجنبي في كربلاء

  • 1/2
  • 2/2

بغداد ـ نجلاء لطائي

ناقش اكثر من 200 طبيب عراقي وأجنبي، الجمعة، اخر التطورات الطبية لجراحة العظام والكسور والعمود الفقري خلال مؤتمر الكفيل العالمي الأول الذي اقامته مستشفى الكفيل في محافظة كربلاء المقدسة.

وقال رئيس المؤتمر، ثامر احمد إن "محور المؤتمر هو لوضع الحلول مناسبة للحالات المستعصية في جراحة العظام والكسور وتقديم الحالات النادرة  للأصول الى نتائج إيجابية تخدم المرضى"، مبيناً ان "حضور عشرات الأطباء في هذا المؤتمر ستكون له فائدة كبرى لجميع المحافظات العراقية وهو اضافة جديدة للطب في العراق".

من جهته، أكد معاون مدير مستشفى الكفيل، اسامة محمد عزيز، أن "المؤتمر الذي حضره اكثر من 200 طبيب من العراق وخارجه تضمن  عرض لما قامت به المستشفى من تقديم خدمات طبية وإجراء العمليات  عن طريق استقدام الأطباء الأجانب ذوي الخبرة للتقليل من معاناة سفر المرضى الى خارج العراق"، موضحاً ان "المؤتمر شهد عرض المنجزات التي قامت بها المستشفى في مجال جراحة العظام والمفاصل والعمود الفقري خلال السنة والنصف الماضية وحققنا نتائج إيجابية كثيرة".

فيما أوضح، مسؤول مركز الكفيل الأوربي من النمسا، هوكمن، أن "عدد الأطباء الأجانب المشاركين بلغ 8 أطباء من مختلف الاختصاصات الطبية وهم يمتازون  بالكفاءة  العالية"، مبيناً أن "استقطاب الكوادر الأجنبية الى العراق لا يقتصر على اجراء العمليات للمرضى فقط بل حضورهم يكون لتدريب الأطباء العراقيين والاستفادة من خبراتهم وتجاربهم العلمية".

من جانبه، أشار الدكتور بيتر (أحد المشاركين)، ان "الغاية من المؤتمر هي لنشر المعلومات الطبية الحديثة ومشاركة الخبرات الأجنبية مع الأطباء العراقيين"، لافتاً الى "مناقشة الاحتمالات الواردة لحل المشاكل التي تجري في جراحة العظام ووضع الحلول المناسبة لها وفق ما توصل اليه الطب في العالم".

الى ذلك قال الدكتور السكندر مترنوف، من روسيا "مشاركتي في هذا المؤتمر هي لتقديم تجربتي ضمن مجال جراحة الكسور المعقدة بإستخدام الأجهزة الحديثة"، مضيفاً أن "العراق يشهد إصابات كثيرة بسبب الظروف التي يمر بها هذا البلد ولذلك نحتاج الى تعاون الأطباء المحليين لغرض معالجة الحالات ومساعدة المصابين حتى تتم معالجتهم ويتماثلوا للشفاء

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا