الارشيف / صحة / القدس

حافظ على شرب الماء بالليمون لمدة أسبوع.. وهذه كانت النتيجة!

رام الله-"القدس" دوت كوم- هل يمكن لليمون أن يغيّر نمط حياتك، وماذا لو اعتمدت على شربه لعدة أيام متتالية؟

الشتاء قد يصير وقتاً عصيباً في الحفاظ على الصحة، عندما يبدو وكأن جميع من حولك مصابون بالزكام. وعلى الرغم من أن هناك العديد من العلاجات الطبيعية والاحتياطات التي يمكن أخذها لمحاولة محاربة هذه الفيروسات الكريهة، التي أحياناً ما يكون هجومها قوياً جداً. لذا قرر جيانلوكا روسو المدون بموقع Bussines Insider أن يجرب شرب عصير الليمون الدافىء كل صباح ليختبر فوائده عليه.

يقول روسو "إن لم تكن قد سمعتَ به، يدعي الكثيرون أن شرب ماء الليمون الدافئ كل صباح يمكن أن يوفر لك العديد من الفوائد الصحية، بدايةً من التخلص من حب الشباب، وحتى تعزيز جهازك المناعي بفيتامين C، الذي يساعد على محاربة نزلات البرد والإنفلونزا".

وأضاف "بعد قراءة العديد من الشهادات على الإنترنت، لم يكن أمامي خيارٌ إلا الاقتناع بجميع تلك الفوائد الصحية المزعومة، وقررت أن أجرب الأمر".

لمدة أسبوع، حاول روسو الحفاظ على تناول ماء الليمون كل صباح عند الاستيقاظ.

كانت العملية بسيطة: كل صباح قبل الذهاب إلى العمل، ما بين الثامنة والتاسعة صباحاً تقريباً، يمزج 8 أوقيات من الماء (حوالي كوب) مع عصير نصف ليمونة.

بعض الوصفات المنشورة على الإنترنت تقترح أن يكون الماء دافئاً، ولكن هذا جعل مذاقه سيئاً. ماء الليمون هو بالفعل شراب سريع وبسيط وغير مكلف. وإذا كنت ترغب في مزيد من العناصر الغذائية، يمكنك أن تجرب إضافة الخيار إلى الماء كذلك.

أولاً، بعد أسبوع من تناول ماء الليمون، كانت أول النتائج بشرة كانت شبه خالية من العيوب: ليست هناك حبوب أو زيوت زائدة أو عيوب جديدة. كما وجد أيضاً أنها صارت أكثر إشراقاً.

كما وجد أن ماء الليمون ساعد في مشكلة رائحة الفم الكريهة. لسوء الحظ، مع المعاناة من رائحة الفم الكريهة، والسبب في ذلك هو حمض السيتريك الموجود في الليمون، الذي يساعد على كسر ومكافحة البكتيريا في الفم.

في نهاية الأسبوع، وجدأيضاً أنه أقل انتفاخاً بكثير مما كان قبل البدء. الليمون مدر طبيعي للبول، ولذلك يساعد الجسم على التخلص من أي ملح إضافي عالق به، وهو ما يقلل الانتفاخ.

للأسف، يقول روسو "بخلاف تحسن بشرتي وجعلي أقل انتفاخاً، لم ألحظ أي فوائد صحية أخرى تُذكر، بالطبع، لم أصب بالمرض خلال ذلك الأسبوع، لذا ربما قد عزز ماء الليمون جهازي المناعة. وربما ساعد أيضاً أعضائي الداخلية، ولكني غير قادر على تحديد ذلك"

ولكن على الجانب الآخر، أشار روسو كانت هناك بعض الآثار السلبية لشرب ماء الليمون. وجدت أن عطشي يزداد مع كل صباح، وأنني ما لم أرو ذلك العطش، أجد طعماً غريباً في فمي.

المواضيع

blog comments powered by

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا