صحة / العرب اليوم

الضغوط النفسية والحزن تضر بصحة القلب والعين

  • 1/2
  • 2/2

القاهرة - العرب اليوم

فى الفترة الأخيرة زاد عدد الحالات المصابة بالأزمات القلبية وخصوصا بين الشباب، ففى الغالب يرتبط المرض بكبار السن نظرا لتقدم العمر وضعف عضلة القلب والتغيرات الفسيولوجية مع عدم وجود أى أمراض وراثية أو تاريخ مرضى لذلك.

وفى هذا السياق قال الدكتور جمال شعبان أستاذ أمراض القلب بمعهد القلب القومى، إن الضغوط النفسية ومشاكل الحياة وخصوصا المشاكل العاطفية السبب الرئيسى فى الأزمات القلبية ، فمثال على ذلك عند الصدمات عاطفية يتعرض المريض لـبعض الأعراض مثل (إغماء، غليان فى الدم، ألم شديد فى الصدر)، وفى هذه الحالة يتم فحص الشرايين التاجية فنجد أن الشريان سليم والقلب السليم ولا يوجد أى خلل فيه، ولكن السبب هو التعرض لأزمة نفسية.

وأضاف: لم تؤثر الصدمات العاطفية والحزن على القلب فقط ولكن أثبتت بعض الدراسات والأبحاث أن تأثير الحزن قد يصيب أعضاء الجسم الأخرى مثل " العين"، وأثبتت الأبحاث أن الحزن يسرع ويعجل بظهور الإصابة بالمياه البيضاء وهناك من يصاب بهذا المرض بعد أزمات نفسية أو صدمات عاطفية ومع العلاج النفسى اتضح أن المياه تزول تدريجيا، فالصحة النفسية هي أساس صحة القلب

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا