صحة / القدس

ممرضة تعترف بتسميم عشرين مريضاً

رام الله-"القدس" دوت كوم- أوقفت ممرضة كانت تعمل سابقاً في مستشفى في ضاحية طوكيو إثر الاشتباه في أنها قتلت مريضاً، لكنها أقرت للمحققين بأنها سمّمت نحو عشرين شخصاً، وفق ما أفادت وسائل إعلام يابانية.

وأيومي كوبوكي (31 عاماً) هي راهناً قيد التوقيف إذ يشتبه في أنها قتلت رجلاً في الثامنة والثمانين في أحد المستشفيات الواقعة في ضواحي طوكيو، وفق ما أوضحت الشرطة لوكالة فرانس برس من دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

ويشتبه في أن الممرضة وضعت سائلاً معقماً في مصل المريض سنة 2016 وهي أوقفت السبت واعترفت للمحققين، وفق معلومات أوردتها وسائل الإعلام اليابانية، بأنها قامت بالمثل مع «نحو عشرين» مريضاً.

وقد رصدت الشركة آثاراً لمادة معقمة في جسم أربعة مرضى في المجموع في العقد السابع أو الثامن من العمر خلال فترة ليست بالطويلة. وقد رصد سائل مماثل في المواد المستخدمة في المصل الموفّر للمرضى، بحسب وسائل الإعلام.

وأوضحت أنها ارتكبت فعلتها هذه تفادياً لموت المرضى خلال دوامات عملها، بحسب وسائل الإعلام.

وقالت بحسب ما نقلت وكالة الأنباء اليابانية «جيجي» إن «إبلاغ الأسر بوفاة أحد من ذويها كان جدّ صعب بالنسبة لي خلال ساعات العمل».

خلال السنوات الأخيرة، تداول الإعلام أخباراً متعددة حول أفعال من هذا القبيل توفي إثرها مرضى في مؤسسات استشفاء.

وفي يوليو 2016، قتل موظف سابق في مركز للمعوقين ذهنياً في غرب طوكيو 19 شخصاً وجرح 25 باستخدام سكاكين عدة، في إحدى أشنع جرائم القتل الجماعية في اليابان في فترة ما بعد الحرب.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا