الارشيف / صحة / مبتدأ

دراسة: معظم سكان الأرض يفتقدون الراحة

ذكر بيان صحفى لجامعة Durham University البريطانية، أن استطلاعات الرأى بينت أن معظم سكان الأرض يفتقدون الراحة، فى الاستبيان الذى أطلقته الجامعة تحت عنوان "Rest Test" والذى شارك فيه قرابة الـ 18 ألف شخص.

واعترف أكثر من 68% من المشاركين بحاجتهم الماسة للراحة، كما قال ثلثا المشاركين فى الاستبيان إنهم بحاجة لفترات أطول من الراحة أكثر من الفترة المخصصة للإنسان العادى، بينما قال 10% من المشاركين إنهم يحتاجون لفترة من الراحة أقل مما يحتاجه الشخص العادى.

كما أظهرت نتائج الاستبيان أن مستوى رضا الأشخاص عن حياتهم مربط بمقدار الراحة الذى يحصلون عليها، فكل المؤشرات فى الاستبيان بينت أن المشاركين الذين لم يحصلوا على كم كاف من الراحة كانوا أقل سعادة ورضى عن حياتهم الشخصية.

وبعد أن طلب من المشاركين فى الاستبيان ذكر عدد ساعات الراحة التى يحظون بها يوميا، تبين أن المعدل الوسطى لعدد ساعات الراحة لديهم هو 3 ساعات و8 دقائق. وأن أكثر الأشخاص الذين يتعرضون للضغوطات الكبيرة هم شريحة الشباب والأشخاص الذين لديهم عائلات كبيرة، بالإضافة للذين يعملون فى الليل.

وبحسب نتائج الاستبيان، فإن أكثر الناس الذين حصلوا على درجات عالية فى "مقياس السعادة" هم من كانت ساعات راحتهم بين 5 إلى 6 ساعات، فنسبة "سعادتهم" كانت أعلى ممن يرتاحون عدد ساعات أقل.

وعند سؤال المشاركين فى الاستبيان عن أفضل الأشياء التى تساعدهم على الراحة، أجاب 58% منهم بأن القراءة هى أكثر شىء يساعدهم على الاسترخاء، بينما جاء المشى فى الطبيعة فى المرتبة الثانية بنسبة 53%، وفى المرتبة الثالثة جاء الاستماع للموسيقى بنسبة 40.6 %، بينما قال 40% من المشاركين أنهم يفضلون ألّا يفعلوا شيئا.

كما لاحظ المشرفون على الاستبيان أن أكثر النشاطات التى تساعد على الراحة، هى النشاطات التى يقوم بها الإنسان وهو وحده.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا