أخبار سريعة / النهار الكويتية

وفاة أعمر الزاهي أشهر مغن شعبي في الجزائر

توفي المطرب أعمر الزاهي، أشهر مغن شعبي في الجزائر الأربعاء عن 75 سنة، بعد حياة أمضاها بعيداً عن الأضواء، حسبما أفاد قريبون منه.
اسم الزاهي الحقيقي عمار آيت زاهي، ولم ينظم أي حفل كبير، ولم يجر أي حوار مصور طيلة حياته، حتى أن الجزائريين لا يعرفون من صوته سوى الألحان التي يؤديها، ومن صوره إلا اللقطات النادرة في التلفزيون الحكومي التي تعود لأكثر من 30 سنة، أو بعض الصور المسروقة من حفلات عائلية.
ويعتمد الغناء الشعبي المستند إلى الموسيقى الأندلسية، وإلى قصائد كتبت ابتداء من القرن السادس عشر، في منطقة المغرب العربي.
وبمجرد سماع الخبر انتقل مئات المعجبين إلى منزله في أعالي حي القصبة العتيق، وفي مقدمهم وزير الثقافة عز الدين ميهوبي لتعزية عائلته.
وولد عمار آيت زاهي سنة 1941 بمنطقة القبائل، وانتقل مع عائلته طفلاً إلى العاصمة الجزائرية، حيث قضى حياته كلها وظل عازباً.
وتميز منذ أول قصيدة سجلها في 1963 بأدائه الخاص في فن يعتمد أصلاً على التقليد، وينتقل من الشيوخ نحو التلاميذ من طريق السماع.
وعاش الزاهي خلال السنوات الماضية منعزلاً تماماً، كما أكد الصحافي نور الدين خلاصي الذي عرفه شخصياً، وتابع "كان يعيش من أجل الاخرين من خلال فنه".
وستقام جنازة الفنان الخميس في العاصمة الجزائرية بعد الصلاة عليه في مسجد بالقصبة. 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا