أخبار سريعة / الاتحاد الامارتية

مقتل 45 مدنياً بقصف للنظام طال نازحين شرق حلب

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

عواصم (وكالات)

أكدت فصائل المعارضة السورية صد هجوم للقوات النظامية وحلفائها على حي الشيخ سعيد في الجزء الجنوبي من القطاع الشرقي لمدينة حلب، وذلك بعد وقت وجيز على إعلان الجيش الحكومي انتزاع السيطرة الكاملة على هذا الحي، بينما أفاد المرصد الحقوقي بأن المعارضة لا تزال تسيطر على ثلث الحي. وتعهدت المعارضة بمواصلة القتال رغم فقدها مؤخراً ثلث القطاع الذي كانت تسيطر عليه من المدينة. من ناحية أخرى، أكد متطوعو الدفاع مقتل 45 شخصاً معظمهم نساء وأطفال، بقصف شنه الجيش النظامي ومليشياته أثناء محاولة الضحايا الفرار من منطقة جب القبة شرق حلب، فيما أظهرت صور صادمة التقطتها جماعة «الخوذات البيضاء» جثث الضحايا غطتها الدماء، متناثرة في شارع، حيث كان يتجمع النازحون بانتظار من ينقذهم من المنطقة. وأكد المرصد أن القوات الحكومية اعتقلت مئات الأشخاص الذين اضطروا للفرار من مناطق حلب الشرقية خلال الأيام القليلة الماضية.

وفيما أعربت موسكو عن أملها في «حل الوضع» في بحلب بنهاية العام الحالي، مبينة أن الجيش الحكومي بدعم القوات الرديفة، تمكن من استعادة السيطرة على 16 من أحياء حلب الشرقية بما يعادل 50 % من الأراضي التي كانت خارج سيطرته، قال مصدر عسكري نظامي أمس، إن «الإرهابيين» يحتمون بالمدنيين الأمر الذي يؤخر العمل العسكري الميداني في حلب. من ناحيتها، دعت المعارضة الفصائل المتواجدة على الأرض في حلب إلى توحيد الصفوف بهذه المرحلة الحرجة، وجددت رفضها الخروج من المدينة أو الاستسلام، محذرة من أن سقوط حلب بيد النظام ومليشياته، سيهدد المنطقة بأكملها.

وفي وقت سابق أمس، أعلنت القوات النظامية أنها استعادت السيطرة على حي الشيخ سعيد على الأطراف الجنوبية من مناطق سيطرة المعارضة شرق حلب، لكن المعارضة نفت ذلك قائلة إنها ردت القوات الحكومية، بينما ذكر المرصد أن الفصائل المسلحة لا تزال تسيطر على ثلث الحي. وقالت مصادر ميدانية، إن فصائل المعارضة نجحت في صد الهجوم الذي شنته قوات النظام والمليشيات الأجنبية الموالية لنظام الأسد، وعلى رأسها «حزب الله». ومعارك الكر والفر في حي الشيخ سعيد تأتي بعد أيام على اقتحام قوات النظام والمليشيات بعض الأحياء الشمالية في حلب الشرقية، إثر هجوم سبقته غارات عنيفة استمرت لأيام أوقعت مئات الضحايا من المدنيين. وفيما لقي 45 مدنياً معظمهم نساء وأطفال، حتفهم بقصف مدفعي طال نازحين لجأوا إلى منطقة حي جب القبة شرق حلب هرباً من أحياء شرقية أخرى في المدينة، أفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية بسقوط 8 قتلى بينهم طفلان في الأحياء الغربية. وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن القصف كان «كثيفاً»، لافتاً إلى أن الكثير من الأشخاص لايزالون عالقين تحت أنقاض المباني المنهارة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا