أخبار سريعة / الخليج البحرينية

القتل تعزيرًا لـثلاثة إرهابيين أطلقوا النار على دوريات أمنية في القطيف

 تاريخ النشر :١ ديسمبر ٢٠١٦


الرياض - (د ب أ): أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض أمس الاربعاء حكما ابتدائيا بقتل ثلاثة سعوديين إرهابيين أدينوا بإطلاق النار على دوريات أمنية ومبنى السجن في محافظة القطيف (شرق المملكة). كما عاقبت المحكمة المدعى عليه الرابع بالسجن 12 سنة لإدانته في ثبوت استقباله الأسلحة من داخل البحر وتهريبها وتستره على أحد المطلوبين أمنيا.
وجاء في بيان الحكم الابتدائي الذي صدر أمس الاربعاء، بثبوت إدانة أربعة متهمين جميعهم (مواطنون سعوديون)، وتضمن إدانة المدعى عليه الأول بخروجه المسلح على ولي الأمر بمشاركته عددا من الجناة في إطلاق النار من أسلحة رشاشة ومسدسين على أكثر من سيارة دورية أمنية ومبنى السجن. فيما أدانت المحكمة المدعى عليه الثاني، بخروجه المسلح على ولي الأمر (الملك) بمشاركته عددا من الجناة في إطلاق النار أكثر من 11 مرة من أسلحة رشاشة ومسدسين على عدد من السيارات الأمنية وعلى مبنى السجن في محافظة القطيف.
وأدانت المحكمة المدعى عليه الثالث، بخروجه المسلح على ولي الأمر بمشاركته عددا من الجناة في إطلاق النار عدة مرات على الدوريات الأمنية والمباني الحكومية ومبنى السجن في القطيف ومشاركته في الأعمال التخريبية هناك. كما تضافرت الأدلة على المدعى عليه الرابع بمشاركته عددا من الجناة في عمليات إطلاق النار على عدد من الدوريات والمباني الحكومية واستقباله الأسلحة من داخل البحر وتهريبها وتستره على أحد المطلوبين أمنيا أثناء وجوده في أحد الأوكار المشبوهة.
وقررت المحكمة تعزير المدعى عليه الرابع بسجنه مدة 12 سنة ومنعه من السفر إلى الخارج مدة مماثلة لمدة سجنه تبدأ بعد خروجه من السجن.
وإلى ذلك أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض حكمًا ابتدائيًا يقضي بالسجن 10 سنوات ضد أحد السعوديين المنتمين إلى ما يعرف بتنظيم «داعش» الإرهابي بعد أن ثبت أنه قام بتهديد وزير الداخلية في المملكة في عدد من التغريدات التي اطلقها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر».
وقالت المحكمة، في بيان لها أمس الاربعاء، إنه ثبت إدانة مواطن سعودي بمتابعة اخبار تنظيم «داعش» من خلال حسابه في برنامج التواصل الاجتماعي «تويتر» وتأثره بتغريداتهم وتأييده لهم وقيامه بكتابة رسائل تهديد ضد رجال الأمن وقيامه بإنشاء حساب جديد بعد حذف حسابه الأول وقيامه بمتابعة حساب يقوم بتدوين ملاحظات مناوئة للدولة وكتابة تجريدات ضد وزير الداخلية تتضمن التهديدات بالقنابل والقذائف.
وقال في تغريداته إن «كل طاغوت سيصفى على حد زعمه»، كما قام بكتابة مجموعة تغريدات في التحريض ضد الدولة السعودية ومنها (الكواتم والأحزمة قد جهزت والأسود قد بايعت على الموت هيهات أن يسلموا أنفسهم لكم هيهات). وعزرته المحكمة على ذلك بأن يسجن لمدة 10 سنوات من تاريخ إيقافه مع غرامة مالية قدرها 50 ألف ريال، ومنعه من السفر خارج المملكة بعد خروجه من السجن لمدة 10 سنوات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا