أخبار سريعة / النهار الكويتية

تعرف على حصص منتجي النفط من «الخفض»

بعد اتفاق وصف بالتاريخي تم التوصل له الأربعاء، ستقلل منظمة "أوبك" إنتاجها من النفط بنحو 1.2 مليون برميل يوميا، في أول خفض منذ عام 2008، لمواجهة التراجع الحاد في الأسعار الذي أثر سلبا على الاقتصاد العالمي.
وينتج أعضاء "أوبك" ثلث النفط العالمي، أو نحو 33.6 مليون برميل يوميا، وبموجب الاتفاق الذي جرى التوصل إليه اليوم فإنها ستنتج 32.4 مليون برميل يوميا بدءا من يناير 2017.
كما ستشارك دول من خارج المنظمة الدولية في خطة التخفيض، على رأسها روسيا.
ومن داخل "أوبك"، ستتحمل السعودية نصيب الأسد عبر خفض إنتاجها بنحو 0.5 مليون برميل يوميا إلى 10.06 مليون برميل يوميا، فيما تخفض الإمارات والكويت وقطر إنتاجهم بما مجموعه 300 ألف برميل يوميا.
وعلى نحو غير متوقع وافق العراق الذي كان يصر على حصة إنتاجية أعلى لتمويل حربه ضد تنظيم "داعش"، على خفض إنتاجه بواقع 200 ألف برميل يوميا.
أما إيران فجرى السماح لها بزيادة إنتاجها قليلا من مستواه في أكتوبر، بعد أن دأبت طهران على القول إنها في حاجة إلى استعادة حصتها في سوق النفط التي فقدتها في ظل العقوبات الغربية.
وستخفض الجزائر إنتاجها بمعدل 50 ألف برميل يوميا في إطار الاتفاق.
أما المنتجون غير الأعضاء فوافقوا على خفض إنتاجهم بواقع 600 ألف برميل إضافية يوميا، تساهم فيهم روسيا بنحو 300 ألف برميل.
وقالت أذربيجان وكازاخستان، وهما منتجان من غير الأعضاء في أوبك، إنهما أيضا قد يخفضان إنتاجهما.
ويمثل إجمالي خفض الإنتاج، بواقع 1.8 مليون برميل يوميا، نحو 2 في المئة من إنتاج النفط العالمي، وسياسعد في تخلص السوق من تخمة في المعروض دفعت الأسعار للانهيار من مستويات مرتفعة، بلغت 115 دولارا للبرميل منتصف 2014.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا