أخبار سريعة / النهار الكويتية

المعارضة تستعيد حيا في حلب من قبضة الجيش

قالت القوات المعارضة السورية إنها تمكنت من استعادة المواقع التي تقدمت إليها القوات الحكومية والميليشيات الموالية له، في حي بستان القصر بمدينة حلب شمالي سوريا.
كما أكدت مصادر في المعارضة مقتل وإصابة أكثر من 30 جنديا من القوات الحكومية وميليشياتها، خلال محاولتها التقدم في الحي.
من جانب آخر قتل اثنان من الدفاع المدني، بقصف مدفعي استهدف سيارتهما قرب مدينة الباب بريف حلب الشرقي.
وأكدت مصادر ميدانية وعسكرية لـ"سكاي نيوز عربية"، اندماج كافة فصائل المعارضة السورية بالأحياء المحاصرة شرقي حلب ضمن تشكيل جديد يحمل اسم "جيش حلب".
قصف يستهدف نازحين ويقتلهم
ومن جهة أخرى، قتل أكثر من 50 نازحا مدنيا، جراء قصف للقوات الحكومية على حي جب القبة في شرقي حلب المحاصر، حسبما قالت مصادر طبية في المدينة.
وأشار ناشطون إلى أن غالبية القتلى من النساء والأطفال الذين كانوا يفرون عبر الممر الوحيد المتاح، هربا من القصف على أحياء شرقي حلب التي باتت في قبضة الجيش السوري.
كما أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، سقوط قذائف على أحياء سيطرت عليها القوات الحكومية وميليشياتها شرقي المدينة، ومقتل عدد من المدنيين.
وقال مصدر عسكري سوري إن قوات الحكومية سيطرت على حي الشيح سعيد جنوب شرقي حلب بشكل كامل، فيما نفت المعارضة النبأ، وقال المرصد إنها لا تزال تسيطر على ثلث الحي.
كما أكد قائد إدارة العمليات العامة بهيئة أركان القوات المسلحة الروسية سيرغي رودسكوي، أن القوات السورية تمكنت من السيطرة على طريق الكاستيلو بالكامل.
ونفى المسؤول العسكري الروسي تلقي بلاده أي طلب من الأمم المتحدة أو أي جهة أخرى لتقديم مساعدات إنسانية للسكان في حلب.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا