أخبار سريعة / الاتحاد الامارتية

حملات جوية وبرية تردي 38 «داعشياً» في العراق

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

سرمد الطويل، وكالات (بغداد)

أفاد بيان لخلية الإعلام الحربي في قيادة العمليات المشتركة في العراق صباح أمس، أن طيران الجيش قصف قوة تابعة لتنظيم «داعش» داخل الأراضي العراقية قرب الحدود مع سوريا، وقتل 20 من عناصره ، كما قتل 18 آخرين في حملة نفذها الجيش العراقي وسط صحراء عكاشات وعانة في محافظة الأنبار. ونزحت 16 عائلة من 3 قرى في ناحية قره تبه في محافظة ديالى هربا من تهديدات «داعش»، واعتقلت القوات الأمنية 3 «دواعش» في بغداد، فيما أكدت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، أن نحو 4 آلاف طفل فقدوا عوائلهم لدى نزوحهم من الموصل وبعضهم وجد تحت الأنقاض في حالة صدمة.

وأوضح البيان أن «طيران الجيش، واستنادا لمليشيات الحشد الشعبي، وجه ضربة جوية أسفرت عن تدمير قوة تابعة لعناصر داعش، حاولت التعرض على خط الصد في منطقة تل صفوك قرب الحدود السورية».

وأضاف أن القصف أسفر عن «قتل 20 إرهابيا وتدمير ست عجلات، واحدة منها كانت مفخخة وحرق وتدمير كدس للعتاد». ونفت الخلية صحة الأخبار التي تداولتها بعض المواقع الإعلامية أن الضربة حدثت داخل الأراضي السورية.

من جهة أخرى أفاد مصدر عسكري عراقي أمس، بمقتل 18 من عناصر «داعش» في حملة نفذها الجيش العراقي وسط صحراء عكاشات وعانة 500 كيلومتر و300 كيلومتر بمحافظة الأنبار غرب العراق على التوالي.

وقال المصدر إن «قوات من الجيش العراقي نفذت حملة عسكرية بمشاركة العشائر، بحثا عن عناصر داعش الذين يقبعون في الصحراء، وينفذون عملياتهم المسلحة ضد المدنيين والقوات العسكرية، وتمكنت من مهاجمتهم في صحراء عكاشات حيث قتلت 10 منهم واستولت على أسلحة خفيفة ومتوسطة». ... المزيد

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا