أخبار سريعة / النهار الكويتية

«الصحة»: معدلات التطعيمات الكويتية الواقية فاقت نظيراتها العالمية

أعلن وزير الصحة د.جمال الحربي عن عزم الوزارة تطوير برامج وسياسات العمل والخطط في جميع قطاعاتها واداراتها خلال المرحلة المقبلة، وذلك التزاما بالدور الريادي لها من أجل العمل على تنفيذ خطة العمل العالمية للتنمية المستدامة.
وقال الحربي في تصريح صحافي عقب ترؤسه صباح أمس اجتماعا للجنة الوطنية العليا لمتابعة الأهداف والغايات العالمية للتنمية المستدامة ذات العلاقة بالصحة حتى عام 2030، إن ذلك يأتي استكمالا لما حققه النظام الصحي الكويتي من انجازات لتحقيق الأهداف العامة للألفية، مشيرا الى أنه تم القضاء على شلل الأطفال والدفتيريا، كما حققت الكويت معدلات عالية بالتغطية بالتطعيمات الواقية من أمراض الطفولة فاقت الأهداف العالمية، وارتفاع متوسط معدلات الأعمار المتوقعة عند الميلاد، بالاضافة الى خفض معدلات وفيات الأمومة والمواليد والأطفال الى أقل من 5 سنوات.
وأكد أن المرحلة المقبلة ستشهد مراجعة شاملة لجميع قطاعات وادارات الوزارة لبرامجها وخطط عملها واستراتيجياتها، وتحديثها بما يتفق مع الهدف الثالث المتعلق بالصحة والغايات المندرجة ضمن هذا الهدف، بالاضافة الى الغايات المندرجة ضمن الأهداف الأخرى المتعلقة بالصحة.
وأشار الى أن اللجنة استعرضت خطة العمل الخاصة بمراجعة الوضع المالي ببرامج واستراتيجيات الوزارة ونظم المعلومات الصحية والمؤشرات المتاحة عن متابعة الأهداف والغايات العالمية للتنمية المستدامة ومدى الحاجة لاستكمال قاعدة البيانات الوطنية عن المؤشرات الصحية من خلال التواصل مع الجهات الحكومية وغير الحكومية واجراء المسوحات الصحية للتعرف على مؤشرات وعوامل الخطورة والأمراض المزمنة غير المعدية. وأوضح الحربي أن الأهداف والغايات العالمية للتنمية المستدامة تتضمن العديد من التحديات ذات العلاقة بالصحة ومن أبرزها الوقاية والتصدي لعوامل الخطورة والأمراض المزمنة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا