أخبار سريعة / النهار الكويتية

طلابنا في مصر يعانون.. ولا حياة لمن تنادي

فيحان العازمي

مقالات أخرى للكاتب

قبل عام وأكثر عانى طلابنا في مصر من مشكلات كبيرة بسبب ممارسات غير لائقة بحقهم من قبل بعض الاساتذة في الجامعات المصرية، وخاصة في جامعة بنها التي يدرس فيها الأغلبية العظمى من طلابنا، اذ يقارب عددهم أكثر من 5 آلاف طالب.
ويبدو ان هذا العدد الكبير من طلابنا في الخارج لا يجد أي اهتمام من وزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور محمد الفارس أو أي من مسؤولي التعليم العالي لمتابعة مشاكلهم المستمرة دون حل لها.
فبعد تدخل وزير التعليم العالي المصري السابق الدكتور أشرف الشيحي العام الماضي لحل مشكلة طلابنا في جامعة بنها وذلك اثناء الامتحانات مع احد الاساتذة وتصريحاته لجريدة «النهار» بان الطلبة الكويتيين محل رعاية واهتمام في بلدهم الثاني، وتأكيده على ان جامعة بنها توفر جميع السبل لراحة طلابنا. ولكن يبدو ان تلك التصريحات ذهبت ادراج الرياح، إذ طالعتنا الصحف منذ أسابيع بان نتيجة طلابنا «لم ينجح أحد»، تلك كانت نتيجة عدد من طلبة الكويت الدارسين في جامعة بنها المصرية بسبب حرمانهم من درجات الرأفة المسموح بها رغم ان تقديمهم جيد في الاختبارات، إلا أنهم فوجئوا بحالات الرسوب الجماعي وذلك بعد تجاهل إدارة الجامعة شكواهم.
ولكن الاغرب هو تصريحات مسؤولي الملحقية الثقافية بالقاهرة بانهم لا يمكنهم فعل شيء سوى مطالبة الطلبة بالتظلم من الرسوب لدى كلياتهم... وان المكتب الثقافي ليست لديه صلاحية أو حق في مطالبة أي جامعة حكومية أو خاصة بعرض النتائج المتأخرة للطلبة أو تصحيح الاختبارات.. هل هذه تصريحات تصدر عن مسؤول في حق طلابنا بالخارج؟ أين وزير التربية وزير التعليم العالي من هذه الأحداث ولماذا السكوت عن حق أولادنا ضد التعسف الذي مورس ضدهم في رصد الدرجات؟
كما يبدو بانه لن تكون هناك إي ايجابية اذا كان هناك تحرك نيابي لحث الوزير للتدخل لدى الحكومة المصرية لحل مشاكل هناك.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا