أخبار سريعة / النهار الكويتية

ترامب يدعو إلى تسوية دبلوماسية للأزمة الخليجية

واشنطن الوكالات: أعلن البيت الأبيض الأربعاء ان الرئيس دونالد ترامب ناقش هاتفيا مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز الحاجة لهزيمة الارهاب وقطع مصادر تمويله.
وقال البيت الأبيض في بيان ان ترامب حث جميع الأطراف المعنية بأزمة قطر على ايجاد حل دبلوماسي وفقا لالتزامات قمة الرياض والتمسك بوحدة الصف من أجل مكافحة الارهاب. وأضاف البيان ان الزعيمين تطرقا أيضا للتهديد الذي تشكله ايران للمنطقة. وكان الملك سلمان اتصل هاتفيا بترامب لتعزيته بضحايا اعصار هارفي، الذي ضرب الولايات المتحدة الأميركية هذا الأسبوع، مثنيا على الشجاعة التي أظهرها الأميركيون في مواجهة الاعصار.
في تطور آخر، كشفت مجلة فورين بوليسي عن ان خطة اعادة هيكلة وتنظيم وزارة الخارجية الأميركية قللت من أهمية التعامل مع القضايا الدولية مثل المناخ والتواصل مع العالم الاسلامي وصنع السلام في أفريقيا. وأوضحت ان وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون كشف عن الملامح العامة لخطته نحو اصلاحات كبيرة في وزارة الخارجية، وأن هذه الاصلاحات تركز على الأعمال التجارية والحرب على تنظيم داعش. وأضافت ان الخطة تقلل من شأن صنع السلام في أفريقيا ومن أهمية التواصل مع العالم الاسلامي، وأنها ألغت مجموعة كبيرة من وظائف المبعوثين الخاصين التي سبق انشاؤها للتواصل مع المجتمعات الاسلامية، أو لدعم الجماعات المسلحة المناهضة لنظام الرئيس السوري بشار الأسد. وقالت المجلة ان هذه التغييرات في وزارة الخارجية الأميركية تعكس الأولويات المتغيرة للادارة الأميركية التي تسعى الى تخفيض تمويل الأنشطة الدبلوماسية بشكل كبير، والى محاولة توجيه حصة أكبر من المال الى الجيش الأميركي. وأوضحت أنه سيتم الغاء 36 وظيفة للمبعوثين الخاصين من أصل 66 أو دمجها في وظائف أخرى ضمن وزارة الخارجية. وقالت ان الخطة تدعو الى الغاء وظائف المستشارين الخاصين الذين يدافعون عن حقوق المعاقين أو الذين يسعون لتعزيز السلام في أفريقيا أو اغلاق معتقل غوانتانامو، وكذلك الغاء منصب الممثل الخاص الأميركي للمجتمعات الاسلامية ومنصب المبعوث الخاص لمنظمة التعاون الاسلامي. واستدركت المجلة بأن التغييرات الجديدة لن تشمل منصب المبعوث الخاص للمفاوضات الاسرائيلية الفلسطينية أو الممثل الخاص لسياسة كوريا الشمالية أو المبعوث الرئاسي المسؤول عن بناء تحالف ضد تنظيم الدولة أو المندوب الخاص للشؤون التجارية والأعمال.
وأضافت ان الادارة الأميركية تخطط للاحتفاظ بمناصب مبعوثي الحريات الدينية والمثلية الجنسية وجرائم الحرب ومعادة السامية والرهائن الأميركيين، وقالت ان هذه القضايا هي التي واجه ترمب انتقادات بتقويضها.
وأوضحت المجلة أنه سيتم دمج هذه المناصب في مكاتب أكبر، وأضافت أنه سيتم نقل وظيفة المبعوث الخاص من مكتب الأمن الغذائي الدولي الى الوكالة الأميركية للتنمية الدولية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا