أخبار سريعة / الاتحاد الامارتية

الجيش العراقي يفند مزاعم المالكي: قاتلنا ببطولة فائقة لتحرير تلعفر

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

بغداد (وكالات)

ردت قيادة العمليات المشتركة العراقية، أمس على تصريحات لنائب رئيس الجمهورية العراقية، نوري المالكي، الذي زعم أن عملية تحرير تلعفر لم تأت بتضحيات القوات الأمنية، بل جاءت «باتفاق بين(داعش) والحكومة العراقية على غرار الصفقة التي تمت بين سلطات دمشق و«حزب الله» والتنظيم الإرهابي في جرود المنطقة الحدودية بين سوريا ولبنان. وقالت خلية الإعلام الحربي في قيادة العمليات المشتركة، في بيان صحفي أمس «نؤكد أن قواتنا العراقية، بكل تشكيلاتها من الجيش والشرطة الاتحادية وجهاز مكافحة الإرهاب و(الحشد الشعبي)، قاتلت (الدواعش) في تلعفر ببطولة فائقة وكالبنيان المرصوص، وقدموا التضحيات ما أرعب الدواعش ودفعهم إلى الانهيار أمام زحف الأبطال».

ونفى البيان «بشكل قاطع ما صرحت به بعض الجهات وللأسف الشديد بأن أبطال العراق لم يقاتلوا وزعموا أن هناك اتفاقاً ليبرروا ما حصل في سوريا، ونؤكد أن قواتنا البطلة، التي طردت الإرهاب من المحافظات العراقية وقتلتهم وأذاقتهم مر الهزيمة، ستستمر بسحق رؤوس (الدواعش) ومن يساندهم حتى يتحرر آخر شبر من الأرض العراقية ويعود النازحون إلى بيوتهم معززين مكرمين». وذكرت أن قائد عمليات «قادمون يا تلعفر» سيقدم «ايجازاً تفصيلياً لوسائل الإعلام عن كل الفعاليات العسكرية التي تمت وحجم خسائر العدو من أجل إحاطة الرأي العام بالحقائق من مصادرها الرسمية». وكان المالكي قد خالف الإجماع العراقي، وأشاد بالاتفاق الذي أبرمه الحزب اللبناني مع التنظيم الإرهابي.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا