أخبار سريعة / الاتحاد الامارتية

منظمات المجتمع المدني لعبت دور البطولة في التحرير والإعمار

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

تحقيق: سحر الشعبي

تتفاوت النظرة إلى دور منظمات المجتمع المدني في عملية التنمية والبناء بين مؤيد يرى فيها شريكاً يساهم في توعية المجتمع بشأن أغلب القضايا المجتمعية وبين معارض يرى أنها خطر على الاستقرار الاجتماعي وعلى الثقافة المحلية لكونها نموذجاً غريباً.. وقد يكون هذا التفاوت ناتجاً عن الاختلاف في عدم فهم دور منظمات المجتمع المدني الحقوقي الإنساني والتنموي، والتي تهدف إلى مساعدة المواطنين والوقوف معهم كشريك فاعل في عمليات التنمية والبناء، خاصة في العاصمة المؤقتة لليمن عدن التي أنهكتها الحرب. رئيس اتحاد منظمات المجتمع المدني، ماجد الشاجري، قال: «إن منظمات المجتمع المدني قدمت دوراً كبيراً في توعية المجتمع، ورفع مستوى إدراكه بخطورة المرحلة التي كانت تعيشها عدن إبان الحرب الغاشمة التي شنتها المليشيات الانقلابية، حيث أسهمت بشكل فاعل وملموس في تطبيع الحياة، من خلال تبني المشاريع التنموية والحملات التوعوية من مخاطر حمل السلاح وإطلاق النار وإزالة مخلفات الحرب، والنزول إلى أرض الواقع في كثير من مديريات المحافظة عبر مبادرات شبابية طوعية تعيد فيها ملامح الحياة إلى الواقع من جديد رغم التحديات التي تعاني منها المحافظة فيما يتعلق بملفي التطرف والأمن آنذاك».

وأضاف الشاجري «إننا لا ننسى الدور الاستراتيجي والتاريخي لدول التحالف العربي، خاصة دولة الإمارات العربية المتحدة التي ساعدت أبناء عدن في التخلص والتحرر من المليشيات (الحوثي عفاشية)، وساهمت بعد الحرب في تقديم الدعم اللامحدود في مختلف المجالات والقطاعات من خلال إشراك المنظمات المحلية في إعادة تطبيع الحياة للمدينة».

شريك في الميدان

وأشار مدير جمعية نشطاء التنمية والبيئة، فاروق الجمال، إلى أن دور منظمات المجتمع المدني كبير ومهم في عملية البناء والتنمية، فهي شريك في الميدان من خلال ما تقدمه من برامج تنموية وتوعوية وثقافية وتشغيلية تنفذها كل منظمة وجمعية ومؤسسة تعمل بعدن، تسعى من خلاله لنشر الوعي بين أوساط المجتمع، وتساهم في الاستقرار الاجتماعي والثقافي المحلي، كما تقوم المنظمات بعملية رصد وتوثيق الانتهاكات الحقوقية التي مارستها قوى الانقلاب على شباب عدن.

وأكد ضرورة الشراكة المجتمعية بين منظمات المجتمع المدني والسلطة المحلية للوصول بعدن إلى بر الأمان، وتطبيع الحياة فيها بشكل مستقر للمحافظة على ما تحقق من منجزات أمنية وتنموية وخدمية، وإعادة عدن إلى الحياة مرة أخرى رغم الألم. ... المزيد

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا