أخبار سريعة / الاتحاد الامارتية

«كارثة نووية» تقتل 200 في كوريا الشمالية

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

عواصم (وكالات)

قتل ما لا يقل عن 200 مواطن كوري شمالي، إثر انهيار نفق بالقرب من موقع اختبار نووي، وفقا لما قاله مسؤول بكوريا الشمالية لوكالة أنباء، امس، ونقلت صحيفة «ميرور» البريطانية عن مسؤول بكوريا الشمالية أن الحادث وقع خلال عملية بناء لنفق تحت الأرض في موقع بوكيونج لإجراء التجارب النووية، الواقع في شمال شرق كوريا الشمالية، في يوم 10 أكتوبر الجاري.

ووفقا لما أوردته وكالة أنباء، نقلت عنها «الميرور»، فإن نحو مئة من الأشخاص كانوا محاصرين في أنفاق تحت الأرض، وأنه أثناء عملية الإنقاذ وقع انهيار آخر، مما رفع العدد الكلي للقتلى إلى نحو 200 شخص.

وقال تلفزيون «أساهي» الياباني في تقريره، إن نحو 100 شخص حوصروا في النفق بعد انهيار أول، قبل أن يقضوا إثر انهيار ثانٍ، وأفاد التقرير أن التجربة النووية السادسة التي أجرتها بيونج يانج في هذا الموقع ربما تكون قد أضعفت الأرض بالقرب من الأنفاق، وهو ما تسبب في الانهيار المذكور.وجاء تقرير التلفزيون الياباني بعد يوم واحد من تحذير كوريا الجنوبية من تأثير مدمر لأي تفجير نووي قادم على موقع الاختبارات النووية في كوريا الشمالية الكائن في منطقة جبلية، وهو ما قد يتسبب في تسرب إشعاعي.

وقال الأمين العام لمنظمة حلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرج، امس، إنه سيضغط على كل الدول لتطبيق عقوبات على كوريا الشمالية للتصدي للخطر العالمي الذي تمثله.وقال ستولتنبرج، في مستهل اجتماع مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي في طوكيو: «بالنسبة للحلف فإن من المهم للضغط على كوريا الشمالية التأكد من أن كل الدول تطبق العقوبات للوصول إلى حل سلمي».ونفت كوريا الشمالية اتهامات بريطانية لها بالوقوف وراء هجوم إلكتروني ضرب نظام الخدمات الصحية الوطني التابع للندن، معتبرة إياها «محاولة شريرة» لتشديد العقوبات الدولية المفروضة على بيونج يانج، وتأثرت ثلث المستشفيات الحكومية البريطانية بفيروس «واناكراي» في مايو، وفقا لتقرير حكومي.وتأثر نحو 300 ألف جهاز كمبيوتر في 150 دولة بالفيروس ذاته الذي سيطر على الأنظمة وطالب بفدية باستخدام عملة «بيتكوين» الأميركية لقاء إعادة السيطرة إلى المستخدمين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا