أخبار سريعة / الاتحاد الامارتية

«حكماء المسلمين» يعقد ندوة عن التطرف

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

أحمد شعبان (القاهرة)

عقد مجلس حكماء المسلمين، أمس، ندوة تحت عنوان: «التطرف.. أنواعه وآثاره وكيفية معالجته»، والتي تأتي في إطار سلسلة الندوات التي ينظمها جناح الأزهر بمعرض القاهرة الدولي للكتاب. وقال عبدالله فدعق، الداعية والمفكر الإسلامي، بالمكتب التنفيذي للمجلس «إن المقصود بالتطرف هو الأفكار الشاذة غير المبررة التي تجاوزت حد الاعتدال، وخرجت عن القواعد والقيم وتبنت المعايير الشاذة»، ودعا إلى وجوب مكافحة محاولات تفكيك النسيج الوطني، وغرس قيم تقبل الاختلاف وتعزيز قيم التسامح والحوار ورفض التمييز وتأجيج الكراهية، وعدم الاستسلام للتحديات الصعبة الناتجة عن ظاهرة التطرف.

وأكد الدكتور أحمد بن عبدالعزيز الحداد، كبير المفتين، مدير إدارة الإفتاء بدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، عضو مجلس الحكماء أن الإسلام حذر من جميع أشكال التطرف، خاصة التطرف الفكري واعتبره خروجًا عن المنهج القويم، موضحًا أن علاج التطرف يجب أن يكون بتدرج من خلال تبصير الناس بحقيقة الإسلام عن طريق الحوار الهادف وفي حالة فشل الحوار لابد من المواجهة التي تمنع شر هذا التطرف. لافتا إلى أن هناك 390 تنظيما إرهابيا في 60 دولة، وهناك 40 دولة تستضيف عناصر إرهابية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا