أخبار سريعة / الاتحاد الامارتية

«البنتاجون» تغير اسم قيادة المحيط الهادئ مراعاة للهند

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

بيرل هاربر (أ ف ب)

قررت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون) تغيير اسم قيادتها العسكرية لمنطقة المحيط الهادئ لتأخذ في الاعتبار الأهمية الاستراتيجية المتزايدة للهند في المنطقة، كما أعلن وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس أمس الأول. وقال ماتيس في قاعدة بيرل هاربر في هاواي «اعترافاً بالارتباط المتنامي بين المحيطين الهادئ والهندي، نغير اليوم اسم القيادة الأميركية للمحيط الهادئ ليصبح القيادة الأميركية لمنطقة الهند والمحيط الهادئ».

واعتبارا من الآن ستعرف القيادة الأميركية للمحيط الهادئ التي تأسست بعد الحرب العالمية الثانية، باسم القيادة الأميركية لمنطقة الهند والمحيط الهادئ (ايندو باسيفيك كوماند).

وتغيير الاسم إجراء رمزي جدا حتى الآن ولن ينجم عنه أي تغيير في مجال القيادة أو موجودات في المنطقة الواسعة التي تمتد من غرب الهند إلى سواحل أميركا على المحيط الهادئ.

وقال وزير الدفاع الأميركي الذي كان يحضر مراسم انتقال للسطة على رأس هذه القيادة «منذ عقود، تكيفت هذه القيادة مرات عدة مع الظروف واليوم نواصل هذا المسار».

وتسلم الادميرال فيليب ديفيدسون بذلك رسمياً مهامه على رأس القيادة الأميركية لمنطقة الهند والمحيط الهادئ، خلفا للادميرال هاري هاريس الذي تقاعد من القوات المسلحة وأصبح سفيراً للولايات المتحدة في سيؤول.

وتغيير اسم القيادة العسكرية يندرج في إطار جهود واشنطن للحد من نفوذ الصين في منطقة آسيا المحيط الهادئ، على الرغم من الانتقادات التي توجه إلى الرئيس دونالد ترامب وتتهمه بالتخلي عن جزء كبير من الزعامة الإقليمية.

وكان ترامب أعلن انسحاب الولايات المتحدة من الشراكة عبر المحيط الهادئ التي تم إبرامها في 2015 بين 12 دولة. وتسعى الدول الـ11 الأخرى إلى التوصل إلى اتفاق من دون الولايات المتحدة مما يقلص تأثير واشنطن في قواعد التجارة في المنطقة ويفسح مجالا أمام الصين.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا