الارشيف / أخبار سريعة / الخليج

80 % من جمهور «الهوية» راضون عن خدمات مكاتب الطباعة

أبوظبي: مجدي زهر الدين

عبر 79.5% من جمهور المتعاملين مع هيئة الإمارات للهوية، المشاركين في استطلاع تجريه على موقعها الإلكتروني وشارك فيه قرابة 5 آلاف و600 شخص، عن رضاهم عن خدمات مكاتب الطباعة المعتمدة من قبل الهيئة بعد تقليص عددها من 1100 مكتب إلى 314 مكتباً على مستوى الدولة.
ووقف ما يقارب 7.5% من الجمهور المستطلع على الحياد، في حين عبر 13 % من الجمهور عن عدم رضاهم على خدمات مكاتب الطباعة التي اعتبروا أنها تأثرت بهذا التقليص الكبير من حيث العدد.
وجاء تقليص عدد المكاتب نتيجة الشروط والمعايير الجديدة التي وضعتها الهيئة للاعتماد والترخيص، وذلك بعد إجراء دراسة حول مناطق انتشارها والكثافة السكانية في المناطق التي تتواجد فيها، حيث تبين من خلال المتابعة المستمرة والتقييم الدوري الذي تجريه الهيئة لأداء مكاتب الطباعة، بأن نسبة 90% من الأخطاء الواردة في بيانات المتعاملين المدخلة في نظام الهوية، تسببت فيها المكاتب التي لا تلبي الشروط الأساسية المعتمدة من قبل الهيئة، الأمر الذي يؤدي إلى إعادة طباعة البطاقات للمتعاملين وبالتالي تأخر إصدارها.
وبادرت الهيئة بإعادة تصنيف مكاتب الطباعة المعتمدة لديها لتصبح قادرة على مواكبة التطور في مجال تقديم الخدمات للمتعاملين على مستوى الدولة، وبما ينسجم مع برنامج الإمارات للخدمة الحكومية المتميزة، وتصنيف مراكز خدمة المتعاملين وفق نظام النجوم. وأعلنت الهيئة الشروط الواجب توافرها في مكاتب الطباعة التي تقدم خدمة الاستمارة الإلكترونية، كما أنها أبلغت مكاتب الطباعة بهذه الشروط، ومنحتها بهدف توفيق أوضاعها.
وأكدت الهيئة سعيها الدائم إلى تطوير وتحسين خدماتها للجمهور بشكل مستمر، وحرصها على الارتقاء بآليات العمل في مكاتب الطباعة لتمكينها من تقديم الخدمات النوعية والمتميزة للمتعاملين، بما يتيح لهم إنهاء المرحلة الأولى من مراحل استخراج بطاقة الهوية بكل سهولة ويُسر، مشيرة إلى أن نسبة متعاملي الهيئة الذين يحصلون على الخدمة من خلال مكاتب الطباعة تبلغ 90%.
وتوفر هيئة الإمارات للهوية كافة الإمكانات التي تسهّل على الهيئات الحكومية والشركات الخاصة الاستفادة من تطبيقات بطاقة الهوية «الذكيّة»، حيث وزّعت مجاناً على مؤسسات القطاعين العام والخاص، منذ عام 2012 حتى الآن 500 ألف جهاز قارئ إلكتروني للبطاقة.
وتجاوز عدد الجهات التي تعتمد (القارئ) في إنجاز معاملات متعامليها 600 جهة حكومية وخاصة، حيث يتيح جهاز قارئ بطاقة الهوية للجهات المعنية الحصول على بيانات الأفراد في الشريحة الإلكترونية بما في ذلك البيانات المكتوبة كالاسم والعمر وتاريخ ومكان الميلاد والعنوان، والحيوية كالصورة الشخصية والبصمات، الأمر الذي يوفر الوقت والجهد في عملية تسجيل لديها.
وأكدت الهيئة أنها وفي إطار سعيها الدؤوب إلى تمكين المؤسسات والأفراد من الاستفادة من الإمكانات التقنية لبطاقة الهوية الصادرة عنها، ولتبسيط عملية استخدامها في إنجاز المعاملات عبر المواقع الإلكترونية، فقد أطلقت بوابة التصديق الرقمي والتي تتيح طيفاً واسعاً من الخدمات الرقمية المتعلقة ببطاقة الهوية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا