الارشيف / أخبار سريعة / الخليج

الولادة المبكرة تسبب اعتلال الشبكية لدى «الخدج»

الشارقة: عايدة عبد الحميد

أكدت د. فاطمة إبراهيم الأميري اختصاصية طب وجراحة العيون ورئيس قسم العيون في مستشفيي القاسمي والكويت، أن المستشفى يولي أهمية كبرى لفحص المواليد الخدّج باعتبارهم من أكثر الفئات عرضة لمشاكل الإبصار، نظراً لارتفاع احتمالية إصابتهم بمشكلة اعتلال الشبكية لدى الخدّج، وهي حالة مرضية قد تتسبب بفقدان البصر والعمى لدى الأطفال المولودين قبل الأوان، وهي أحد أبرز أسباب فقدان البصر خلال مرحلة الطفولة.
وقالت د. الأميري في تصريح ل «الخليج» مع تزايد عدد المواليد في الدولة وتحسن معايير الرعاية بصحة حديثي الولادة، وكنتيجة لذلك فقد ارتفع عدد المواليد الخدّج وبالتالي ارتفعت احتمالية مضاعفات الولادة المبكرة بما فيها اعتلال الشبكية لدى الخدج، وهي مشكلة تمثّل تهديداً جدياً لصحة الإبصار، ونظراً لإمكانية تجنب الإعاقة البصرية الناتجة عن اعتلال الشبكية في هذه الفئة، فإن الفحص المبكر والعلاج الفوري هي عوامل أساسية في التعامل بنجاح مع هذه المشكلة.
ونصحت الأهل بالانتباه إلى أهمية الفحص المبكر للعيون لتفادي الإصابة باعتلال الشبكية، وأضافت:نحن ننصح أهل المواليد الخدّج بطلب إجراء فحص للعيون قبل خروج المولود من المستشفى، كما يحتاج هؤلاء المواليد إلى إجراء فحوص نظر دورية حتى بعد خروجهم من المستشفى، حيث إنهم من الفئة المعرضة بدرجة كبيرة إلى الإصابة بمشاكل وتشوهات بصرية.
وأوضحت أن فترة الحمل التامة يكون فيها عمر الجنين بين 38 و42 أسبوعاً. ويصيب اعتلال الشبكية لدى الخدج بشكل رئيسي الأطفال المولودين قبل الأوان والذين يكون وزنهم حوالي 1.5 كغم أو أقل ممن يولدون قبل إتمام 31 أسبوعا من عمر الحمل، وكلما كان وزن الطفل وحجمه أقل عند الولادة كلما زادت احتمالية إصابتهم بمشاكل العيون في فترات لاحقة من حياتهم، مثل انفصال الشبكية وقصر النظر والحَوَل ومشكلة العين الكسولة والجلوكوما.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا