الارشيف / أخبار سريعة / النهار الكويتية

الجمعية الطبية الكويتية تجري 20 عملية جراحية لنازحين سوريين في لبنان

(كونا) -- اجرى فريق الجمعية الطبية الكويتية اليوم السبت اكثر من 20 عملية جراحية لمرضى واطفال سوريين نازحين في البقاع شرق لبنان وذلك في اطار حملة انسانية لعلاج المرضى والجرحى ومصابي الحرب.
وقال عضو فريق الجمعية الدكتور احمد المحمد لوكالة الانباء الكويتية (كونا) انه اجرى عمليات جراحية لثلاثة اطفال نازحين تضمنت ترميم تشوهات وتعديل اصابع اليد الى جانب اجراء جراحة لعلاج تلفيات في اغشية اليد.
وأعرب المحمد عن سعادته بالمشاركة في هذه الحملة الانسانية مؤكدا ان فرحة ذوي هؤلاء الاطفال لا توصف بعد وصول فريق الجمعية الطبية الكويتية لعلاجهم الذي لا يمكنهم تكفل نفقاته.
من جهته قال عضو الفريق الدكتور خالد السهلاوي ل(كونا) انه كشف على اكثر من 80 حالة لأطفال ونساء وشيوخ في احد المخيمات اذ تعاني معظم الحالات من امراض في الجهاز التنفسي وامراض موسمية وتم صرف الادوية المناسبة لهم.
وأوضح انه سوف يبدأ اليوم العمل في عيادة طوارئ في احد المراكز الطبية القريبة من مناطق اللاجئين لاستقبال الحالات الطارئة والحالات المرضية.
وقال السهلاوي "تشعرنا هذه الحملات التطوعية بالسعادة ونحن نعالج ونداوي المحتاجين ونخفف آلامهم ومعاناتهم وهذا الامر ليس بغريب على اطباء الكويت الذين لهم باع طويل في العمل الانساني التطوعي بقيادة قائد العمل الانساني سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه".
من جهتها اوضحت عضو فريق الجمعية الدكتورة حصة امان في لقاء مماثل مع (كونا) ان اطباء الانف والاذن والحنجرة أجروا ثماني عمليات لأطفال اضافة الى اجراء خمس عمليات قسطرة قلب وتركيب دعامات قلب لاحدى الحالات.
واكدت امان ان فريق الجمعية التطوعي يسعى الى المساهمة قدر الامكان في تخفيف معاناة الاسر السورية وعلاج المرضى والجرحى من أطفال ونساء وشيوخ.
وقال العضو الدكتور سعود الشمري ل(كونا) انه تمت معاينة 100 حالة من مراجعي عيادة الاسنان مشيرا الى انه سيجري علاج 40 مريضا يعانون من تسوس والتهابات وامراض الفم وخلع اضافة الى تنظيف الاسنان.
واضاف الشمري ان الهدف الرئيسي لعمل فريق الجمعية الطبية الكويتية هو مساعدة وعلاج الاطفال وكبار السن من نساء ورجال الذين وجدوا أنفسهم وسط ظروف مأساوية صعبة.
وبين العضو استشاري التخدير الدكتور علي بندار في حديثه مع (كونا) انه كشف على جميع الحالات المجهزة لغرفة العمليات للتأكد من وضعها ومدى مناسبة التخدير لها.
وأكد حرص اطباء فريق الجمعية على اجراء اكبر عدد من العمليات لمساعدة المرضى والمصابين لاسيما الاطفال وكبار السن في اطار هذه الحملة الانسانية.
وتستمر حملة فريق الجمعية الطبية الكويتية ثلاثة ايام بمشاركة اطباء قلب واسنان وعظام وانف واذن وحنجرة اضافة الى اطباء تخدير وامراض نفسية وعصبية. 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا