الارشيف / أخبار سريعة / الخليج البحرينية

الحوثيون يستهدفون سفينة إغاثة إماراتية في باب المندب

 تاريخ النشر :٢ أكتوبر ٢٠١٦


صنعاء – الوكالات: أعلنت قيادة قوات التحالف العربي أنها قامت فجر أمس بعملية إنقاذ لركاب مدنيين، بعد استهداف المليشيات الحوثية، للسفينة المدنية (سويفت) التابعة لشركة الجرافات البحرية الإماراتية.
وأوضحت قيادة التحالف، في بيان، أن السفينة كانت في إحدى رحلاتها المعتادة من وإلى مدينة عدن لنقل المساعدات الطبية والإغاثية وإخلاء الجرحى والمصابين المدنيين لاستكمال علاجهم خارج اليمن، وفق ما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية.
واعتبر بيان قيادة التحالف أن «هذا العمل يأتي كمؤشر خطير يؤكد توجه هذه المليشيات لتنفيذ عمليات إرهابية تستهدف الملاحة الدولية المدنية والسفن الإغاثية في باب المندب». وأضاف البيان أن «قوات التحالف الجوية والبحرية باشرت عمليات مطاردة واستهداف للزوارق التي نفذت الهجوم».
وكانت القيادة العامة للقوات المسلحة الإماراتية أعلنت تعرض إحدى سفنها المؤجرة لحادث في باب المندب أثناء رحلة العودة من مهمتها المعتادة قادمة من عدن من دون وقوع أي إصابات. وقالت القوات، في بيان: إنه يجري التحقيق لمعرفة أسباب وملابسات الحادث، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية.
من ناحية أخرى بدأت قوات الجيش والمقاومة الشعبية، مدعومة بقوات التحالف العربي أمس عملية عسكرية واسعة لتحرير آخر معاقل الحوثيين والقوات العسكرية الموالية للرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، غربي محافظة الجوف.
وقالت مصادر في المقاومة الشعبية: إن قوات الجيش الموالية للحكومة بدأت عملية عسكرية واسعة ضد مسلحي الحوثي وصالح غربي الجوف، وتقدمت نحو آخر معاقلهم بمديرية «الغيل»، تحت غطاء جوي مكثف من قبل مقاتلات التحالف العربي.
وأضافت المصادر أن «رجال الجيش والمقاومة الشعبية دخلوا إلى قرى الغيل والعرضي، وأنهم مستمرون في التقدم باتجاه قرية الساقية».
وبحسب المصادر، سقط قتلى وجرحى من الجهتين، لم تتضح حصيلتهم حتى الآن، في حين اغتنم رجال الجيش والمقاومة ذخائر وآليات للحوثيين وأسروا عددا منهم.
ومنذ أكثر من عام ونصف العام، تدور معارك عنيفة في محافظة الجوف، المحاذية للحدود السعودية، بين القوات الحكومية اليمنية من جهة، ومسلحي الحوثي وقوات صالح من جهة أخرى خلفت أعدادا كبيرة من القتلى والجرحى، فضلا عن الخسائر المادية.
وكثفت مقاتلات التحالف أمس غاراتها الجوية على مقر ألوية الصواريخ الخاضع لسيطرة الحوثيين وصالح بصنعاء.
وقال سكان محليون: إن سلسلة غارات جوية لمقاتلات التحالف، استهدفت مقر ألوية الصواريخ بفج عطان غربي صنعاء.
في عدن قتل مدني وأصيب اثنان آخران أمس عند انفجار عبوة ناسفة كان يحملها رجل قتل أيضا في التفجير، بحسب مسؤول حكومي محلي.
وقال المسؤول إن الرجل صاح في المارة «اهربوا، اهربوا» وهو يخرج من سيارة في حي كريتر.
ولم يتضح إن كان الرجل يعتزم تفجير نفسه وعدل عن رأيه، أم أنه أجبر على ارتداء سترة متفجرة فجرها شخص آخر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا