الارشيف / أخبار سريعة / النهار الكويتية

(الوطني): تراجع اسعار الاسهم العالمية رغم ازدياد الثقة عقب اعلان (أوبك)

(كونا) -- قال بنك الكويت الوطني إن أسعار الأسهم العالمية وعوائد سندات الخزينة تراجعت رغم زيادة الثقة عقب إعلان منظمة (أوبك) تخفيض الانتاج وارتفاع أسعار النفط وذلك نتيجة انخفاض اقبال الأسواق على المخاطر بعد انباء عن احتياج بنك (دويتشه) الألماني للانقاذ.
وأوضح البنك في تقريره الصادر اليوم الأحد ان الأسواق العالمية اهتمت الأسبوع الماضي باجتماع (اوبك) والاعلان عن تخفيض الإنتاج للمرة الأولى منذ ثماني سنوات في حين ظهرت تقارير تفيد بأن بنك دويتشه الألماني العالمي بحاجة الى رفع رأسماله لمواجهة غرامات تبلغ 14 مليار دولار امريكي.
وأضاف أن تلك الغرامات لصالح وزارة العدل الأمريكية بخصوص تداولات في أوراق مالية مدعومة برهون عقارية مشيرا إلى تراجع عوائد السندات الألمانية ذات السنوات العشر وسندات الخزينة الامريكية لذات المدة الى 155ر0 في المئة و543ر1 في المئة على التوالي.
وبين ان اعلان (أوبك) شكل مفاجأة للمتداولين الذين كانوا يتوقعون استمرار سياسة (الضخ متى شاء الأعضاء) التي اعتمدتها المنظمة في 2014 لافتا الى أن (أوبك) لم تقرر الرقم المستهدف في الانتاج لكل دولة حتى اجتماعها المقبل بنهاية نوفمبر 2016.
وذكر ان النفط تمكن من الارتفاع بنسبة 7 في المئة وسط إعلان (أوبك) خفض الإنتاج مشيرا إلى أن الاسعار تراجعت قليلا الجمعة الماضية مع جني المستثمرين للأرباح عقب الشكوك بأن خفض الإنتاج قد يؤثر كثيرا على التخمة النفطية العالمية الحالية حيث تم تداول خامي برنت ومتوسط غرب تكساس عند 67ر48 و47ر47 على التوالي.
وعن تداول العملات في الاسواق العالمية أفاد (الوطني) بأن الدولار الامريكي لقي دعما بنهاية الاسبوع الماضي مقابل معظم العملات الرئيسة وسط بيانات اقتصادية جاءت أفضل من المتوقع لينهي الأسبوع مرتفعا في حين بقي التداول باليورو عند المستوى نفسه في الأسبوع الماضي.
وأضاف أن الجنيه الإسترليني بدأ الأسبوع قويا وبلغ أعلى مستوى له في منتصف الأسبوع إلا أن هذه الأرباح تلاشت مع اتساع العجز في الحساب الجاري البريطاني بأكثر من التوقعات.
وأشار إلى أن ثقة المستهلك الأمريكي ارتفعت في سبتمبر الماضي إلى أعلى مستوى لها منذ تسع سنوات "وهي إشارة تحمل الأمل بأن النمو الاقتصادي سيتسارع في الأشهر المقبلة".

ولفت الى ان الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي يتوسع اذ أظهرت أرقام وزارة العمل الخميس الماضي أن الناتج المحلي الإجمالي ارتفع 4ر1 في المئة على أساس سنوي مقارنة بالتوقع السابق البالغ 1ر1 في المئة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا