الارشيف / أخبار سريعة / الخليج البحرينية

نيويورك تايمز: ترامب تجنب دفع الضرائب على مدى 18 عاما

 تاريخ النشر :٣ أكتوبر ٢٠١٦


واش نطن - (أ ف ب): أظهرت وثائق حصلت عليها صحيفة نيويورك تايمز أن المرشح الجمهوري للبيت الأبيض دونالد ترامب صرح بخسارة تقارب مليار دولار في الكشف الضريبي عن دخله عام 1995، ما مكنه من تجنب دفع الضرائب بطريقة قانونية نحو عشرين عاما.
وجاءت هذه المعلومات في وقت يرفض ترامب الكشف عن بياناته الضريبية، ليكون أول مرشح لا يمتثل لهذا التقليد الساري منذ عهد ريتشارد نيكسون في سبعينيات القرن الماضي. وتظهر سجلات الملياردير الضريبية «المنافع الضريبية الاستثنائية» التي حصل عليها من «الدمار المالي الذي خلفه في مطلع التسعينيات بسبب سوء ادارته لثلاثة كازينوهات في مدينة اتلانتيك، ومغامرته المحكومة بالفشل في قطاع الطيران وشرائه الفاشل فندق بلازا في مانهاتن في توقيت غير مناسب»، بحسب ما ذكرت الصحيفة في عددها أمس الأحد. وبالرغم من ان دخل ترامب الخاضع للضريبة في السنوات التي تلت ذلك غير معروف فإن «خسائر بقيمة 916 مليون دولار في 1995 هي كافية لاقتطاع أكثر من 50 مليون دولار سنويا من دخله الخاضع للضريبة على مدى 18 عاما»، بحسب الصحيفة. وقالت الصحيفة انها حصلت على ثلاث صفحات من العائدات الضريبية في مغلف عبر البريد من مصدر مجهول، وعليه عنوان «برج ترامب» في نيويورك، مقر قطب العقارات. وأضافت انها تحققت من صحة هذه الوثائق بإرسالها إلى خبير في الضرائب لمراجعتها.
لم يشغل ترامب في حياته منصبا سياسيا، ولذلك فإن حملته الانتخابية تعتمد بشكل أساسي على حنكته ونجاحه في قطاع الأعمال. وأصدر فريق حملة ترامب بيانا لم يتطرق إلى صحة التقرير ولم يعلق على الخسائر التي تحدث عنها، وإنما أكد أن المرشح «رجل اعمال ماهر يتحمل مسؤولية تجاه اعماله وموظفيه وعائلته، بعدم دفع ضرائب تفوق ما يفرضه القانون».
وأضاف أن «ترامب دفع مئات ملايين الدولارات كضرائب على الممتلكات والمبيعات والأشغال والعقارات والضرائب المستحقة للمدينة، والضرائب المستحقة للولاية، والضرائب على الموظفين والضرائب الفيدرالية»، من دون أن تكشف عن تفاصيل. واتهم فريق حملة ترامب صحيفة نيويورك تايمز بأنها «ليست سوى امتداد لحملة (المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون) والحزب الديمقراطي ومصالحهما الخاصة».

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا