الارشيف / أخبار سريعة / الخليج البحرينية

الشرطة التركية تعتقل شقيق جولن في إطار التحقيق في المحاولة الانقلابية

 تاريخ النشر :٣ أكتوبر ٢٠١٦


إسطنبول - الوكالات: اعتقلت الشرطة التركية شقيق الداعية الإسلامي فتح الله جولن الذي تتهمه أنقرة بتدبير محاولة الانقلاب في 15 يوليو، بحسب ما أعلنت وكالة الأناضول الموالية للحكومة أمس الأحد.
وأوضحت الوكالة أن قطب الدين جولن المتهم بأنه «عضو في منظمة إرهابية مسلحة» اعتقل في إزمير على ساحل بحر إيجه عند أحد أقربائه في محافظة غازي أمير ووضع قيد التوقيف الاحترازي.
وقطب الدين هو الأول بين أشقاء جولن الذي يتم اعتقاله بعد المحاولة الانقلابية. ويخضع حاليا للتحقيق لدى شرطة مكافحة الإرهاب.
ويعيش فتح الله جولن، الحليف السابق للرئيس رجب طيب أردوغان، في منفاه في الولايات المتحدة منذ 1999، وتتهمه انقرة بأنه وراء محاولة الانقلاب، وهو ما ينفيه جولن.
وطبقا للإعلام التركي فإن لجولن خمسة أشقاء، هم: سيف الله وحسبي، وهو متوفى، ومسيح وصالح وقطب الدين، كما أن له شقيقتين، هما: نور حياة وفضلت. ولا يعرف مكان وجودهم.
واعتقلت السلطات محمد صيت جولن، أحد أقارب الداعية الإسلامي، في مدينة أرضروم التي تعتبر معقلا لأنصاره، كما اعتقل قريبه أحمد رامز جولن في أغسطس في مدينة غازي عنتاب جنوب شرقي البلاد. ولكن يعتقد أن هذه المرة الأولى التي يعتقل فيها احد أشقاء جولن.
ومنذ المحاولة الانقلابية اعتقلت السلطات نحو 32 ألف شخص في حملة أثارت قلقا دوليا.
واتسعت حملة التطهير إلى حد حمل السلطات التركية على اتخاذ قرار بالإفراج هذا الصيف عن 38 ألفا من سجناء الحق العام للإفساح لموقوفين جدد.
ومن بين المعتقلين جنرالات سابقون متهمون بتدبير المحاولة الانقلابية، وكذلك أشخاص من جميع القطاعات، ومن بينهم رجال أعمال وصحفيون ولاعبو كرة قدم سابقون.
وفي اجتماع مع ناشطين شباب في أنقرة، تعهد رئيس الوزراء بن علي يلدريم بأن تستمر حملة القمع إلى حين القضاء على نفوذ جولن من كل نواحي الحياة في تركيا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا