الارشيف / أخبار سريعة / الخليج

محمد بن زايد يبحث مع الأمين العام للإنتربول جهود التصدي للجرائم

استقبل صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أمس، في مجلس سموّه بقصر البحر، يورغن شتوك، الأمين العام للمنظمة الدولية للشرطة الجنائية «الإنتربول»، بحضور الفريق سموّ الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.
جرى، خلال اللقاء، استعراض علاقات التعاون والتنسيق بين الجهات المعنية في الدولة، والإنتربول، والجهود المشتركة للتصدي للجرائم بأشكالها كافة، وأهمية إدامة التواصل بين مختلف الجهات الأمنية، لمجابهة التحديات ومواكبة التطورات في عالم الجريمة.
حضر مجلس سموّه، الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، وسموّ الشيخ سرور بن محمد آل نهيان، وسموّ الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أمناء مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة.
من جهة أخرى، التقى الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، في مكتبه بالوزارة، أمس، يورغن شتوك، والوفد المرافق.
وتم خلال اللقاء بحث سبل تعزيز وتطوير العلاقات بين وزارة الداخلية والمنظمة العالمية، كما تناول اللقاء موضوعات عدة ذات اهتمام مشترك، خاصة في المجالات الأمنية.
حضر اللقاء اللواء الدكتور ناصر لخريباني النعيمي الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، والعميد حمد عجلان العميمي، مدير عام الشرطة الجنائية الاتحادية بالوزارة، والعقيد عبد الواحد أحمد الحمادي مدير إدارة الشرطة الجنائية الدولية «الإنتربول» بالوزارة، والمقدم مبارك الخييلي، مدير جهاز الشرطة الخليجية، إلى جانب عدد من ضباط وزارة الداخلية.
وحضر من جانب منظمة «الإنتربول» الدولي، المقدم عبد العزيز عبيد الله رئيس مكتب التنسيق للشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ونيتين كاتارا محلل في مجال السياسات العامة الاستراتيجية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا